.
.
.
.
سيارات كهربائية

شركة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة تستعد لإطلاق أولى سياراتها الكهربائية

لوسيد تتلقى 13 ألف حجز حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة لوسيد الناشئة، للسيارات الكهربائية، إن إنتاج أولى سياراتها للعملاء جارٍ، ومن المقرر أن تبدأ عمليات التسليم أواخر الشهر المقبل.

وتعد شركة لوسيد أول شركة سيارات كهربائية يتم إدراجها في البورصة من خلال صفقة SPAC لإنتاج سيارة قابلة للبيع بالفعل للمستهلكين. ويعد هذا الإنجاز حاسماً بالنسبة لشركة لوسيد، التي ظهرت لأول مرة في بورصة ناسداك في يوليو وينظر إليها على أنها الأوفر حظاً لمنافسة رائدة السيارات الكهربائية تسلا.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة لوسيد، بيتر رولينسون، الذي عمل في وقتٍ سابق بمنصب كبير المهندسين ونائب رئيس الهندسة في تسلا، في بيان: "يسعدني أن سيارات الإنتاج التي تتمتع بهذا المستوى من الكفاءة تعمل حالياً على الخروج من المصنع".

أول سيارة لوسيد هي إصدار خاص من طراز السيدان الرائد بقيمة 169 ألف دولار يسمى إير دريم Air Dream Edition، مع نطاق رائد في الصناعة يصل إلى 520 ميلاً، حيث تخطط الشركة لإنتاج 520 سيارة فقط من هذا الطراز.

فيما ستطلق الشركة سيارات بتسعير أقل يبدأ من 77.400 دولار قبل خصم ضريبي فيدرالي يصل إلى 7500 دولار للمركبات الإضافية، والتي تعرف باسم لوسيد إير.

وقالت لوسيد إنها تلقت أكثر من 13000 حجز إجمالي حتى الآن.

أخبرت لوسيد المستثمرين في يوليو، أنها تتوقع إنتاج 20000 سيارة سيدان من طراز لوسيد إير في عام 2022، مما يحقق إيرادات تزيد عن 2.2 مليار دولار.

وتقوم لوسيد بتصنيع سيارة إير في مصنع جديد في كازا غراندي، أريزونا، على مساحة 590 فداناً. ومن المتوقع أن ينتج المصنع سيارة دفع رباعي تسمى غرافتي في عام 2023.

تأسست لوسيد في عام 2007 باسم Atieva، وهو الاسم الذي تستخدمه الآن لذراعها الهندسية والتقنية التي تزود حلبة سباق السيارات الكهربائية Formula E بالبطاريات، حيث ركزت الشركة أولاً على تقنية البطاريات الكهربائية قبل تغيير اسمها والتحول إلى شركة تصنيع سيارات كهربائية في عام 2016.

واجهت شركة لوسيد بعض الصعوبة في الحصول على رأس المال لتمويل خططها حتى سبتمبر 2018 عندما تلقت مليار دولار من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، والذي لا يزال أكبر مساهم في الشركة بحوالي 62% من الأسهم القائمة، وفقاً لـ FactSet.