.
.
.
.
سوق السعودية

"الكثيري" تبدأ تشغيل مصنعها لتقنيات البناء الحديث

بطاقة إنتاجية تصل لألف وحدة سكنية سنويا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الكثيري القابضة عن الافتتاح الرسمي والتشغيل الفعلي لمصنع شركتها التابعة "اليان للصناعة" في مدينة سدير للصناعة والأعمال.

وأضافت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الأربعاء، أن مصنع اليان لأساليب البناء يعتبر أكثر مصنع مُنتج لتقنية البناء الحديث بالمملكة العربية السعودية بطاقة إنتاجية تقدر بـ 1000 وحدة سكنية سنوياً.

وأوضحت الشركة أنها افتتحت أيضا مركز تدريب وتأهيل الكوادر الهندسية السعودية، برعاية وزيري "الشؤون البلدية والقروية والإسكان"، ووزير الصناعة والثروة المعدنية.

وأفادت بأن الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمصنع عند نسبة 100% تشغيل فعلي للمصنع تبلغ 1.3 مليون متر مربع سنويا بمعدل ألف وحدة سكنية سنويا، وسيتم تحقيق هذه النسبة تدريجيا خلال الثلاث سنوات التالية لسنة التشغيل بمتوسط مبيعات يصل إلى 60 مليون ريال في السنة.

وتتوقع الشركة الوصول لنقطة التعادل خلال السنة التالية لسنة التشغيل، وسيعمل المصنع وفق تقنية إيطالية لإنتاج الألواح الخرسانية.

وتبلغ مساحة المصنع 12.308 ألف متر مربع وتم الحصول عليها من هيئة المدن الصناعية (مدن)، كما أن المواد المستخدمة في التقنية محلية بنسبة 100% لدعم المحتوى المحلي.

وتعد تقنية إنتاج الألواح ام دو الخرسانية متطورة ومميزة في العالم وبديلة عن طرق البناء التقليدية وتتميز بتوفير التكاليف بنسبة 25% عن البناء التقليدي وتخفيض الوقت المستغرق في عملية البناء الى ثلاثة أشهر، والمرونة في تطبيق التصاميم المعمارية الحديثة، حيث يمكن استخدامها في مختلف المجالات من وحدات سكنية، ومباني تجارية ومشاريع كبرى، إذ إنها تحقق أعلى معايير الكفاءة في العزل الصوتي والحراري علماً أن هذه التقنية الايطالية مستخدمة في جميع دول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأميركية.

أما مركز تدريب وتأهيل الكوادر الهندسية السعودية وإعدادهم لاستخدام تقنية البناء الحديث، أشارت الشركة إلى طاقته الاستيعابية تصل لتأهيل عدد 100 مهندس شهرياً وبدون أي رسوم وذلك مبادرة اجتماعية من قبل شركة اليان للصناعة.

وتدعو شركة اليان للصناعة كافة المهتمين بتقنيات وأنظمة البناء الحديث من (الشركات – المؤسسات – الاستشاريين – الأفراد) للتسجيل في التأهيل الذي تقوم الشركة بإعداده، وذلك لاعتمادهم في عمليات التنفيذ والاشراف على المشاريع التي سيتم إنجازها باستخدام تقنيات البناء الحديث.