.
.
.
.
طيران الإمارات

كانتاس الأسترالية تمدد التحالف مع طيران الإمارات حتى 2028

الشراكة تستهدف المساعدة في تعزيز تعافي السفر الدولي

نشر في: آخر تحديث:

قالت خطوط كانتاس الجوية الأسترالية المحدودة وطيران الإمارات التي مقرها دبي، اليوم الاثنين، إنهما ستمددان شراكتهما لخمس سنوات أخرى حتى 2028، وذلك في الوقت الذي تكافح فيه شركتا الطيران تأثير جائحة كوفيد-19 على نشاط السفر الجوي الدولي.

تشمل الشراكة التعاون في شبكة متكاملة مع التنسيق في التسعير والمبيعات والجدولة، بالإضافة إلى نموذج لتقاسم المنافع في أستراليا ونيوزيلاندا وأوروبا وبريطانيا.

وقالت الشركتان في بيان مشترك "مع تعافي كانتاس وطيران الإمارات من التأثير الذي أحدثه كوفيد-19 على أعمالهما، ستستمر الشراكة في تحقيق تحسن مالي لكلتا الشركتين".

تشكل التحالف في 2013 في إطار جهود كانتاس لدعم أنشطتها الدولية التي كانت تتكبد خسائر، ليحل محل صفقتها مع الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيروايز". ومنذ ذلك الحين، سافر أكثر من 13 مليون مسافر على الشبكة المشتركة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة كانتاس آلان جويس في بيان "نعلم أن سوق الطيران الدولية ستستغرق سنوات للتعافي الكامل، لذا فإن التعاون الوثيق بين شركاء الطيران سيكون أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وسيتعين حصول الصفقة، التي كانت قبل ذلك بصدد الانتهاء في 2023، على موافقة جديدة من جهة رقابية معنية بالمنافسة في أستراليا.