.
.
.
.
شركات

كيمانول للعربية: مشاكل الصين خلقت لنا سوقا جديدة وتراجع تكاليف الشحن بهذا الموعد

علي العسيري: ارتفاع تراوح بين 70% لـ 100% بأسعار 15 منتجاً للشركة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي لشركة كيمانول، علي بن محمد العسيري، أن ارتفاع متوسط أسعار مبيعات الشركة، تراوح بين 70% إلى 100% لحوالي 15 منتجاً، ما شكل تأثيرا إيجابيا على النتائج الفصلية للشركة في الربع الثالث من العام الحالي، التي وصفها بالمرتفعة تاريخياً.

وأضاف العسيري في مقابلة مع "العربية" أن الطلب كان مرتفعا لعدة أسباب أبرزها تعافي الأسواق العالمية من تداعيات الجائحة بخاصة في شرق آسيا، إضافة إلى بعض الأسواق التي كانت تواجه مشاكل وكانت كيمانول هي البديل لها، ولذلك وجدت الشركة حصصا سوقية جديدة، في دول منها الصين، التي قيدت إنتاج الميثانول من الفحم، والتالي كان لمنتجات PDF نصيب الأسد من ربحية الربع الثالث.

تحولت شركة كيمائيات الميثانول "كيمانول" لتحقيق صافي أرباح نحو 74.11 مليون ريال في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بخسائر نحو 202.45 مليون ريال في الربع المماثل من 2020، وعلى أساس ربعي، ارتفع صافي أرباح "كيمانول" بنسبة 23.17% في الربع الثالث من 2021، مقارنة بصافي ربح نحو 60.17 مليون ريال في الربع الثاني من 2021.

واعتبر أن المشاكل التي تواجه المنتجين في الصين أدت إلى ارتفاع الأسعار، بما له أثر إيجابي على أداء كيمانول، مشيراً إلى ارتفاعات غير معتادة من جانب آخر على التكاليف مع زيادة أسعار اللقيم بين 100% و200% ولكن جرى مقابلة هذه الارتفاعات من صعود أسعار المبيعات.

وتوقع أن تحقق الشركة أداء أفضل مع تحسن سلاسل الإمداد، التي واجهت شحا في السفن التجارية في الوقت الحالي، متوقعاً أن تتحسن تحديات ارتفاع تكاليف الشحن الذي وصل إلى الضعف، بحلول منتصف 2022، ولن تكون أقسى من الارتفاعات التي مرت سابقا.

قالت "كيمانول" في بيان على "تداول السعودية"، إن تحقيق الشركة صافي أرباح خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق يعود إلى تحسن الأداء التشغيلي للشركة، بالإضافة إلى ارتفاع متوسط أسعار البيع على الرغم من ارتفاع تكاليف الإنتاج بشكلٍ عام، مشيرة إلى أن نتائج الربع المماثل من العام السابق تأثرت بانخفاض قيمة بعض أصول الشركة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).