.
.
.
.
شركات

شركة تابعة لـ "إيفرغراند" تسعى لترميم سمعتها وتتعهد بهذا الأمر!

مسؤول محلي كبير يتعهد بتقديم المساعدة المالية لمصنع تيانجين للعمل بطاقته الكاملة

نشر في: آخر تحديث:

تعهدت وحدة السيارات الكهربائية التابعة لمجموعة تشاينا إيفرغراند، بتسليم سيارتها الأولى في وقت مبكر من العام المقبل، معززة التزامها بالإنتاج الضخم بعد أسابيع فقط من اعترافها بصعوبات خطيرة في التدفق النقدي.

وكشف رئيس شركة Evergrande NEV، ليو يونغ تشو، عن تعهده في اجتماع في مصنع تيانجين حضره مسؤولون تنفيذيون من الشركاء الاستراتيجيين بما في ذلك ممثلي شركة بوش الألمانية، وهيتاشي اليابانية. ووعد المسؤولون التنفيذيون بضمان توفير قطع الغيار في الوقت المناسب.

وأظهر البيان أن المسؤول الأعلى في المقاطعة المحلية، قال إن المنطقة ستقدم المساعدة من التمويل إلى الموافقات والتنسيق مع المؤسسات المالية، لضمان أن الشركة يمكنها "تحقيق أهداف الإنتاج الضخم في وقت مبكر".

فيما قالت شركة السيارات الكهربائية في 24 سبتمبر الماضي، إنه ليس هناك ما يضمن قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية لأنها تواصل البحث عن مستثمرين استراتيجيين لضخ رأس المال الذي تشتد الحاجة إليه.

وأكد البيان تقريراً سابقاً صادر عن بلومبرغ نيوز يفيد بأن Evergrande NEV تخلفت عن دفع رواتب بعض موظفيها وتأخرت في دفع مستحقات عدد من الموردين مقابل معدات المصانع.

وتكافح الشركة الأم لـ Evergrande NEV لجمع الأموال للوفاء بالتزاماتها التي تزيد عن 300 مليار دولار، مما أثار مخاوف من أنها تتجه نحو التخلف عن السداد الذي قد يضر بثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتسببت الأزمة في اضطراب الأسواق المالية العالمية، حيث يزن المستثمرون التداعيات المحتملة من انهيار المطور المتعثر.