.
.
.
.
سوق السعودية

"السعودية للأبحاث والإعلام" تنتهي من الاستحواذ على "ثمانية"

مقابل 33.3 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام، عن انتهاء شركتها التابعة "العربية للوسائل" من إجراءات الاستحواذ على 51% من شركة ثمانية للنشر والتوزيع.

وقالت المجموعة في بيان على "تداول السعودية"، اليوم الثلاثاء، إن قيمة الحصص المشتراة تبلغ 33.306 مليون ريال.

وأشارت المجموعة إلى إتمام كافة الشروط المسبقة لعملية الاستحواذ والحصول على كافة الموافقات المطلوبة من جهات الاختصاص واستكمال كافة الإجراءات النظامية والمتفق عليها لنقل ملكية الحصص المبيعة في شركة ثمانية للنشر والتوزيع (شركة ذات مسؤولية محدودة) وإفراغها باسم الشركة العربية للوسائل بما في ذلك خطاب عدم الممانعة من الهيئة العامة للمنافسة، وتعديل عقد تأسيس شركة ثمانية للنشر والتوزيع (شركة ذات مسؤولية محدودة) لنقل الملكية.

وأوضحت أنه لا يوجد تأثير مباشر على التزامات المجموعة، ومن المتوقع أن يبدأ الأثر المالي لهذه الصفقة ابتداءً من الربع الرابع من العام المالي 2021.

كانت المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام «SRMG» أعلنت منتصف يوليو الماضي، عن استحواذها على حصة الأغلبية في شركة "ثمانية" بنسبة 51%، وهي إحدى أبرز الشركات المنتجة للأفلام الوثائقية ومن أكثر منصّات البودكاست ريادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يُمثّل الاستحواذ على شركة "ثمانية" امتداداً للاستراتيجية الرقمية الجديدة التي أطلقتها المجموعة حديثاً، والرامية إلى تطوير محتوى نوعي وحصري يحاكي القضايا المحورية المعاصرة، ويعتمد على التقنية والتفاعل من خلال منصّات التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية المختلفة.

وتُسهم عملية الاستحواذ هذه في دعم طموحات شركة "ثمانية" للوصول إلى أوسع شريحة ممكنة من الجمهور حول العالم، وذلك بالاستفادة من شبكة المنصّات والشراكات العالمية للمجموعة، بالتزامن مع تعزيز ريادة المجموعة من خلال الرؤية والقدرات الإبداعية لشركة "ثمانية".

تأسست شركة "ثمانية" في السعودية عام 2016، وتتمتّع برامجها بمتابعة كبيرة وعلى نطاق واسع، بما في ذلك بودكاست "فنجان"، البرنامج الحواري العربي الذي حقق متابعات تجاوزت الـ1.6 مليون مشاهدة شهرياً. ومن البرامج الأخرى الشهيرة للمنصّة بودكاست "سوالف بزنس"، و"سقراط"، و"أشياء غيرتنا". وقد حازت برامج بودكاست "ثمانية" وأفلامها الوثائقية على 7 جوائز على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما في ذلك جائزتان من وزارة الإعلام السعودية.