.
.
.
.
شركات

"إيفرغراند" تعلق بيع حصة بوحدتها العقارية.. فما مصير الإفلاس؟

رويترز: الشركة أرجأت هذه الخطط نتيجة تأخر دعم حكومي صيني لها

نشر في: آخر تحديث:

في آخر تداعيات أزمة عملاق التطوير العقاري الصيني EVERGRANDE ذكرت وكالة رويترز أن خطط الشركة لبيع حصة واحد وخمسين في المئة من وحدتها لخدمة العقارات قد تأجلت.

كان التداول على سهم الشركة المهددة بالإفلاس قد توقف في 30 سبتمبر الماضي نتيجة توقعات بإعلانها عن بيع حصة في وحدتها وذلك في محاولة لإيجاد السيولة اللازمة لخدمة دينها.

ذكرت الوكالة أن الشركة قد أرجأت هذه الخطط نتيجة تأخر دعم حكومي صيني لها.

كان كبير الاقتصاديين السابق لمجموعة تشاينا إيفرغراند غروب China Evergrande Group قال إن المطور المحاصر تجاهل تحذيراته المتكررة لخفض الديون ووقف خططه للتنويع في أعمال جديدة.

وأوضح رن زيبينغ، أحد الاقتصاديين الأعلى أجراً في الصين والذي غادر إيفرغراند في وقت سابق من هذا العام، إنه غالباً ما كان يتعرض لانتقادات داخلية بسبب اقتراحاته، وفقاً لما ورد في منشور على حسابه على منصة التواصل Wechat.