.
.
.
.
اقتصاد دبي

إمباور الإماراتية تقترب من الإعلان عن صفقة استحواذ مليارية

الاستحواذ على نشاط التبريد لواحد من ألمع وأضخم أيقونات دبي الاقتصادية وأشهرها عالميا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أحمد بن شعفار، إنه تم وضع اللمسات النهائية على صفقة استحواذ جديدة للمؤسسة هي الثالثة من نوعها خلال 3 أشهر في دبي.

وبينما رفض التحدث عن تفاصيل الصفقة، أكد أنها مليارية من حيث القيمة، وتتمحور حول الاستحواذ على نشاط التبريد لواحد من ألمع وأضخم أيقونات دبي الاقتصادية وأشهرها عالميا.

وشدد بن شعفار على أن صدارة صناعة التبريد على مستوى العالم، ستبقى في قبضة دبي للعقدين المقبلين، وأن "إمباور"، التي تقف وراء هذا الإنجاز أهلٌ لمسؤولية الحفاظ عليه ومواصلته، وتبذل في سبيل تحقيق ذلك كل الجهود والطاقات والموارد، لاسيما على صعيد توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في كل عملياتها، وفقا لصحيفة البيان.

وقال مراقبون إن أقرب الشركات المنافسة لـ "إمباور"، كانت قد توقعت في وقت مبكر من العام الجاري إبرام 3 استحواذات في سوق تبريد المناطق بدبي بقيمة بين 2 و3 مليارات درهم خلال العامين الجاري والمقبل، إلا أن مسار الأحداث أظهر أن الاستحواذات الثلاثة ذهبت لـ"إمباور".

واستحوذت إمباور في أغسطس الماضي على نشاط تبريد نخيل العقارية برمته بـ860 مليون درهم بسعة تبريد بلغت 110 آلاف طن، أعقبته بعد أيام بتوقيع صفقة ثانية مع مؤسسة "مدينة ميدان" بقيمة 1.7 مليار درهم بطاقة تبريد تصل إلى 382 ألف طن تبريد.

وتتجه الشركة خلال الأيام القليلة المقبلة للإعلان عن تفاصيل صفقة الاستحواذ الثالثة، بحسب بن شعفار، لتختتم عام 2021 بـثلاثية استحواذ في سوق صناعة التبريد في دبي.