.
.
.
.
طيران

رئيس طيران الجزيرة: محادثات لشراء 30 طائرة جديدة

مروان بودي للعربية: لدى الشركة 40 مليون دينار سيولة و200 مليون دينار موجودات

نشر في: آخر تحديث:

وصف رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، مروان بودي، في مقابلة مع "العربية" سوق الطيران الأقل كلفة، بأنه "بدأ يتعافى أكثر".

وأضاف بودي أن الطلب أصبح كبيرا جدا مع الانفتاح التدريجي مع تعافي سوق السفر، و"نحن لا نرغب في زيادة الأسعار لكن ربحيتنا تكون أكبر مع عدد أكبر من المقاعد والتوسع".

قال بودي إن شركة الطيران تجري محادثات لشراء 30 طائرة إيرباص إيه320نيو أو بوينغ 737 ماكس في صفقة تصل قيمتها إلى ملياري دولار بحسب "رويترز".

وتوقع بودي إبرام طلبية شراء الطائرات التي تدرسها الشركة منذ فترة بنهاية مارس /آذار.

وأشار إلى رغبة الشركة بتشغيل كامل أسطولها من الطائرات البالغ حاليا 17 طائرة، لمدة 14 ساعة يوميا مقارنة مع 10 ساعات حاليا، متوقعا أن يجري التشغيل الطبيعي مع انفتاح مختلف الأسواق بحلول الربع الثالث من العام المقبل.

وأوضح أن "طيران الجزيرة" توسعت في وجهات جديدة، منها مطار هيثرو في لندن، ولذلك منحنى الأسعار ارتفع لوجود محطات جديدة.

وقال إن بعض الوجهات الحالية على طيران الجزيرة معروضة بأسعار تذاكر ما قبل جائحة كورونا.

وبشأن أسعار النفط، قال بودي إن التحوط ضد أسعار النفط سلاح ذو حدين، موضحا أن سوق السفر، يتسم بمسافر يخطط سفره لمدة أسبوعين، ويمكننا عكس أسعار النفط على التذاكر ونبتعد قدر الإمكان عن التحوط.

كشف بودي أن طيران الجزيرة بدأت السنة الحالية بأقل من 20 مليون دينار من السيولة، ولديها في الوقت الحالي 40 مليون دينار، ولديها موجودات بحجم 200 مليون دينار مقارنة مع 127 مليون دينار موجودات وسيولة 18 مليون دينار عام 2019.

تحولت طيران الجزيرة إلى الربحية في الربع الثالث من هذا العام، حيث حققت أرباحا قدرها نحو 12 مليون دينار، مقارنة بتكبدها خسائر في الفترة المقابلة من العام الماضي بلغت 5.6 مليون دينار.

يأتي ذلك مع تخفيف القيود على السفر وزيادة أعداد المطعمين في دولة الكويت وعبر شبكة الوجهات التي تخدمها. وارتفع عدد المسافرين في الربع الثالث بنسبة 361.8% إلى نحو 300 ألف مسافر.