.
.
.
.
فيروس كورونا

أسهم فايزر تقفز 9%.. عقارها الجديد يقلل الوفاة من كورونا بـ 90%

بدأت في سبتمبر اختبار علاجها المضاد لكورونا كدواء وقائي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة فايزر الأميركية، اليوم الجمعة، أن عقارها التجريبي يقلل الوفيات جراء فيروس كورونا بنسبة 90%.

وقفزت أسهم الشركة في مستهل تعاملات السوق الأميركية، اليوم الجمعة، بنسبة 9% إلى 47.79 دولار، بعدما تراجعت أمس بنسبة 1.31%.

وتشير أنباء إلى أن الشركة ستطلب موافقة الاستخدام الطارئ للدواء الذي يأتي على شكل حبوب، والذي يجنب الوفيات ودخول المستشفى لمرضى كوفيد 19.

وأعلنت فايزر، في سبتمبر الماضي، اختبار علاجها المحتمل المضاد لكورونا كدواء وقائي يهدف إلى درء الفيروس إذا أصيب به أحد الأشخاص عن قرب.

وأوضحت الشركة الأميركية، وقتها أنها ستدرس تأثير الحبوب التي تطورها مضاف إليها جرعة منخفضة من عقار "ريتونافير"، وهو دواء مضاد لفيروس نقص المناعة البشرية ينتمي إلى عائلة مثبطات البروتياز في الإيدز، وذلك على الأشخاص الذين لا تقل أعمارهم عن ثماني عشرة سنة ويعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب.

المراحل الأخيرة من الدراسة

وقالت الشركة إنها تعتزم تسجيل 2660 شخصا للمشاركة في المرحلة الأخيرة من الدراسة.

ويتوقع الباحثون أن يساعد استخدام "ريتونافير" في إبطاء انهيار العلاج المحتمل حتى يظل نشطا لفترة أطول للمساعدة في مكافحة الفيروس.

إلى ذلك، قال البروفيسور ميكائيل دولستين، الرئيس العلمي التنفيذي في فايزر في بيان من الشركة، "في حال نجاحه، نعتقد أن هذا العلاج يمكن أن يساعد في وقف الفيروس في مرحلة مبكرة، قبل أن تتاح له فرصة التكاثر على نطاق واسع".

يشار إلى أن العقار مصمم ليتم وصفه عند أول بادرة للعدوى دون الحاجة لإدخال المريض المستشفى.

بريطانيا وافقت الخميس على استخدام عقار ميرك لعلاج كورونا
بريطانيا وافقت الخميس على استخدام عقار ميرك لعلاج كورونا

عقار ميرك

يأتي إعلان فايزر بعد يوم واحد من إعلان بريطانيا أنها منحت ترخيصا لاستخدام عقار طورته شركة "ميرك" لعلاج كورونا.

وتقدمت شركتا ميرك Merck، وريدجباك للأدوية الحيوية Ridgeback Biotherapeutics الشهر الماضي، بطلب ترخيص الاستخدام في حالات الطوارئ إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) لدواء مولنوبيرافير molnupiravir، المضاد للفيروسات عن طريق الفم، لعلاج فيروس كورونا الخفيف إلى المعتدل لدى البالغين المعرضين لخطر الإصابة بـ كوفيد-19 الشديد.

وتعمل الشركات بنشاط مع الهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم لتقديم طلبات للاستخدام في حالات الطوارئ أو ترخيص التسويق في الأشهر المقبلة.

ويستند التقديم إلى النتائج الإيجابية من التحليل المؤقت المخطط له من المرحلة الثالثة من التجربة السريرية MOVe-OUT، والتي قيمت مولنوبيرافير في المرضى البالغين غير المقيمين في المستشفى المصابين بـ كوفيد-19 الخفيف إلى المتوسط والذين كانوا معرضين لخطر التقدم إلى كوفيد الشديد، أو الذهاب إلى المستشفى.