.
.
.
.
وول ستريت

بعد إقرار خطة بايدن.. صعود قوي لأسهم "لوسيد" بملكية سعودية 62%

مع خطة البنى التريليونية سهم "لوسيد" يقفز 12%.. والشركة تضاهي قيمة "فورد"

نشر في: آخر تحديث:

استفاد سهم شركة "لوسيد" للسيارات الكهربائية، المملوكة بنسبة 62% لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، من اعتماد خطة البنى التحتية الأميركية الجمعة الماضية، مسجلا ارتفاعات قياسية، بقفزة فاقت 12% ليصل إلى أعلى مستوياته منذ فبراير الماضي.

تجاوزت القيمة السوقية لشركة لوسيد للسيارات 67.6 مليار دولار، مقتربا كثيرا من القيمة السوقية لشركة فورد للسيارات البالغة 77 مليار دولار.

جاء ارتفاع سهم شركة لوسيد للسيارات الكهربائية قبيل افتتاحها صالة عرض في العاصمة الأميركية واشنطن، بعد أن بدأت في تسليم أولى سياراتها الأسبوع الماضي.

تسير سيارات لوسيد الكهربائية لمسافة 500 ميل بشحنة واحدة وتتفوق بـ 100 ميل عن سيارات تسلا.

صوتت غالبية أعضاء مجلس النواب الأميركي، السبت، لصالح مشروع قانون للبنية التحتية بقيمة تتخطى التريليون دولار سبق أن وافق عليه مجلس الشيوخ.

ونال مشروع القانون موافقة 228 عضوا بالمجلس، مقابل 206 أعضاء صوتوا ضده، وسيذهب إلى الرئيس جو بايدن من أجل توقيعه ليصبح قانونا.

الخطة الاستثمارية الضخمة تصل قيمتها إلى 1.2 تريليون دولار، وقد طرحها الرئيس جو بايدن لتحديث البنى التحتية المتقادمة في البلاد، ليحصل بذلك سيّد البيت الأبيض على انتصار هو أحوج ما يكون إليه لإعطاء دفعة قوية لعهده.

ومشروع القانون الذي أقرّه مجلس النواب بأغلبية مريحة، بعد انضمام عشرة نواب جمهوريين إلى الأغلبية الديمقراطية في تأييده، كان قد وافق عليه مجلس الشيوخ في أغسطس، ما يعني أن كل ما يحتاج إليه الآن هو توقيع بايدن عليه لدخوله حيز التنفيذ.