.
.
.
.
سوق السعودية

أرباح "التنمية الغذائية" تنخفض 78.8% في الربع الثالث إلى 3.7 مليون ريال

مقابل أرباح بـ 17.5 مليون ريال في الربع المماثل من 2020

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت النتائج المالية الأولية لشركة التنمية الغذائية، انخفاض الأرباح بعد الزكاة في الربع الثالث من العام 2021 بنسبة 78.85% إلى 3.7 مليون ريال، مقابل أرباح بقيمة 17.5 مليون ريال في الربع المماثل من 2020.

وعلى أساس فصلي، ارتفعت أرباح الشركة في الربع الثالث بنسبة 8.8%، قياسا على أرباح بـ 3.4 مليون ريال في الربع الثاني 2021.

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الاثنين، إن الانخفاض في صافي الربح في الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق يرجع إلى الزيادة في نفقات البيع والتوزيع، في ظل زيادة الطاقة الاستيعابية والحجم.

وذكرت الشركة أن الأرباح انخفضت أيضا بسبب الزيادة في النفقات العامة والإدارية، بالإضافة إلى الزيادة في تكاليف المبيعات بالنسبة إلى الإيرادات بسبب زيادة الحجم وأسعار الحبوب في أسواق السلع العالمية.

كما ارتفعت الإيرادات في التسع أشهر الأولى من 2021 بنسبة 27.8% على أساس سنوي لتصل إلى 1.13 مليار ريال، وبنسبة 28.1% لتصل إلى 389.9 مليون ريال في الربع الثالث مقارنة بالربع الثالث من العام 2020.

وترجع الزيادة في إيرادات الشركة إلى زيادة حجم مبيعات الدواجن الطازجة ومبيعات المنتجات المصنعة الأخرى، مما يعكس النمو المستمر في الإنتاج وتوسع قاعدة العملاء.

وتأثرت الشركة خلال فترة التسعة أشهر الأولى من 2021 بعاملين رئيسيين، هما زيادة تكاليف المواد الأولية مع ارتفاع أسعار الحبوب في أسواق السلع العالمية بشكل ملحوظ، وانخفاض الدعم خلال الفترة المشمولة.

وزادت تكلفة البيع والتوزيع بسبب التوسع الجغرافي لفروع الشركة حيث قامت شركة التنمية بافتتاح فروع لها في المنطقة الشرقية والجنوبية.

وتعتزم شركة التنمية توسيع أعمالها في قطاع الدجاج الطازج بما يتماشى مع الهدف الاستراتيجي للحكومة السعودية، المتمثل في تلبية 80% من الطلب المحلي على الدواجن خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتابعت الشركة: "تتجه سوق الدواجن السعودية نحو الاكتفاء الذاتي بعد زيادة المنتجين المحليين للإنتاج المدعوم بصورة مباشرة أو غير مباشرة من الحكومة، وتشديد لوائح استيراد الدواجن المجمدة، وزيادة تفضيل المستهلكين للدواجن الطازجة محلية الإنتاج".

وارتفعت مبيعات الشركة من الدجاج الطازج بنسبة 23% خلال السنوات الثلاث الماضية من 66.3 مليون دجاجة في 2018 إلى 81.5 مليون في 2020، ونجحت الشركة حتى سبتمبر 2021 في بيع 73.3 مليون دجاجة نتيجة للاستثمارات الجديدة في أصولها وعملياتها.

وتخطط الشركة لتوسيع طاقتها الاستيعابية لتلبية الطلب المتزايد محليا وإقليميا، حيث من المقرر تخصيص الإنفاق الرأسمالي في السنوات الخمس القادمة لزيادة خلط الأعلاف وعمليات التصنيع الأولية وقدرات التصنيع الأخرى بهدف تمكين الشركة من الاستحواذ على فرص النمو الناشئة والجديدة.

ومن المتوقع أن تؤدي استثمارات الشركة الرأسمالية إلى تحقيق إيرادات وهوامش أعلى جرّاء الفارق السعري الذي لا يرفض المستهلكون دفعه لقاء لحوم الدواجن الطازجة محلية الإنتاج.

وعلى صعيد نتائج التسعة أشهر الأولى من 2021، أشارت البيانات إلى انخفاض أرباح الشركة بنسبة 41.13% إلى 25.9 مليون ريال، مقابل 44 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2020.