.
.
.
.
عقارات السعودية

سيكو المالية للعربية: الاستثمار بعقارات مكة والمدينة يجذب 25% من سكان الأرض

سلطان النقلي: نتوقع تدفقات أجنبية كبيرة على الصناديق العقارية المتداولة

نشر في: آخر تحديث:

توقع سلطان النقلي، الرئيس التنفيذي لشركة سيكو المالية، ورئيس مجلس إدارة صندوق المشاعر ريت، أن يزيد الإقبال على استثمارات الصناديق العقارية المتداولة في المملكة، بعد أن سمحت هيئة السوق المالية السعودية لمؤسسات السوق المالية قبول اشتراكات غير السعوديين في الصندوق العقاري، الذي يستثمر جزءا أو كامل أصوله في عقار واقع داخل حدود مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقال النقلي في مقابلة مع "العربية" إن مكة المكرمة قبلة حوالي ملياري مسلم يبذلون الغالي والنفيس في زيارتها إلى جانب زيارة المدينة المنورة والحرم المدني الشريف، ومع هذه الخطوة أصبح لمختلف المستثمرين من أصقاع الأرض بالاستثمار، وهي خيارات لم تكن متوفرة، وفي مايو الماضي، جرى السماح بالاستثمار في المنطقتين، سواء للشركات أو الصناديق الاستثمارية، والذي صدر القرار بشأن السماح للأجانب أمس بالاستثمار بها.

واعتبر أن هذا التوجه، سيكون خبرا مفرحا لحوالي 25% من سكان الأرض، ونعرف رغبة المستثمرين في الاستثمار بهاتين المنطقتين، وبالتالي سنشاهد ازدياد حجم الاستثمارات فيهما بشكل كبير بحاصة مع رؤية 2030 التي تهدف لزيادة عدد الزيارات إلى 30 مليون حاج ومعتمر.

وحول التملك المباشر للأجانب في العقارات داخل مكة والمدينة، قال النقلي إن مثل هذا القرار منوط باللوائح والأنظمة الموجودة، لكن التوجه عادة للأجانب بأن يكون استثمارهم عبر أسواق المال، وبالتالي سنشهد زيادة في التدفق للاستثمارات على مستوى الصناديق والشركات كمرحلة أولية.

أكدت هيئة السوق المالية السعودية، على المؤسسات المالية بضرورة الالتزام بنظام تملك غير السعوديين للعقار واستثماره عند إدارتها لاستثمارات الصناديق الاستثمارية في العقارات الواقعة داخل حدود مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة أو عند تصفية تلك الصناديق.

وأشارت الهيئة إلى أن القرار سيسهم في الاعتماد على السوق المالية كقناة تمويلية متنوعة، وكذلك تعزيز مرتكزات رؤية السعودية 2030، التي تهدف إلى جعل السوق المالية السعودية جاذبة للاستثمار المحلي والأجنبي وقادرة على لعب دور محوري في تنمية الاقتصاد وتنويع مصادر دخله.