.
.
.
.
شركات

مسؤولة لدى DHL الشرق الأوسط للعربية: 50 مليار دولار استثمارات روبوتات الشحن عالمياً

آيرينا ألبانيز: تسوق السلع الفاخرة عبر الإنترنت فرض توظيف إنترنت الأشياء بقطاع الشحن

نشر في: آخر تحديث:

دفعت عومل اضطرابات سلاسل الإمداد، ومشاكل سلاسل التوريد، وارتفاع أسعار الشحن، شركات الشحن للاعتماد أكثر على الأتمتة والروبوتات، حتى وصلت قيمة الاستثمارات في الروبوتات في قطاع الشحن عالمياً إلى مستويات غير مسبوقة.

أكدت آيرينا ألبانيز، رئيسة قسم الابتكار في DHL الشرق الأوسط في مقابلة مع "العربية" أن الاستثمارات في الروبوتات والأتمتة في قطاع الشحن عالمياً، فاقت 50 مليار دولار العام الماضي.

واعتبرت أن العصر الحالي، هو عصر التعاون مع الروبوتات والذكاء الاصطناعي، اللذين يساعدان في تخفيض تكاليف الشحن والانبعاثات الكربونية في وقت واحد عبر تكثيف الاعتماد على الحلول التكنولوجية.

ونبهت إلى أن زيادة تسوق السلع الفاخرة عبر الإنترنت، قد فرض توظيف إنترنت الأشياء بقطاع الشحن بشكل متزايد أثناء وبعد الجائحة.

وأشارت إلى وجود أكثر من 270 ألف تطبيق للروبوتات في مجال الخدمات اللوجستية وأكثر من 50 مليار دولار في قطاع الروبوتات والأتمتة وفق إحصاءات عام 2020.

واستعرضت أمام "العربية" عددا من الروبوتات التي تستخدمها الشركة في مراحل عمليات الشحن المتعددة، بما يوفر الكثير من الوقت والجهد والمال للكثير من العملاء.