.
.
.
.
سوق السعودية

تعليق سهم "أنعام القابضة" جلسة واحدة بسبب استنتاج معارض بالقوائم المالية

بسبب عدم قيام المجموعة بتوحيد المعلومات المالية لشركة تابعة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت "تداول السعودية" عن تعليق تداول سهم شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة، لجلسة تداول واحدة، توافق اليوم الأحد.

وقالت "تداول السعودية"، في بيان، إن مجموعة أنعام الدولية القابضة نشرت إعلان نتائجها المالية لفترة التسعة أشهر الأولى من 2021، على موقع تداول السعودية يوم الخميس 11 نوفمبر 2021، وورد في تقرير مراجعي حسابات الشركة استنتاج معارض حول القوائم المالية.

وتضمن الاستنتاج المعارض في تقرير المراجع الخارجي، أنه خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، قامت المجموعة بالاستحواذ على 51% من حصص ملكية في شركة تابعة وذلك مقابل عوض بلغ 24.48 مليون ريال، ولم تقم إدارة المجموعة بتوحيد البيانات المالية للشركة التابعة ضمن القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة للمجموعة حيث لاتزال ادارة المجموعة بصدد إعداد القوائم المالية للشركة التابعة كما في تاريخ الاستحواذ وفي 30 سبتمبر 2021، مما يعد مخالفا لمعيار المحاسبة الدولي رقم (34) "التقرير المالي الأولي" المعتمد في المملكة العربية السعودية.

وذكر المراجع الخارجي، أنه في حال تم توحيد المعلومات المالية للشركة التابعة ضمن القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة، فإن القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة ستختلف بشكل جوهري.

وأوضح المراجع أنه بسبب عدم قيام المجموعة بتوحيد المعلومات المالية للشركة التابعة، كما هو موضح، فإن القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة المرفقة لم يتم إعدادها، من كافة النواحي الجوهرية، وفقا لمعيار المحاسبة الدولي رقم (34) المعتمد في المملكة العربية السعودية.

وقالت "تداول السعودية"، إن تداول سهم الشركة يستأنف لمدة 20 جلسة تداول ابتداءً من يوم الاثنين 15 نوفمبر 2021، تلي الجلسة التي تم تعليق التداول فيها، ويجب على الشركة الإعلان عن إزالة الاستنتاج المعارض قبل نهاية يوم الأحد 12 ديسمبر 2021.

وأضافت أنه في حال لم تقم الشركة بالإعلان عن إزالة الاستنتاج المعارض خلال المدة المشار إليها، سيتم إعادة تعليق تداول سهم مجموعة أنعام الدولية القابضة ابتداءً من يوم الاثنين 13 ديسمبر 2021، إلى أن تقوم الشركة بإزالة الاستنتاج المعارض.

وتعمقت خسائر "أنعام القابضة"، بنسبة 148% في الربع الثالث من العام الجاري، إلى 2.84 مليون ريال، مقابل 1.14 مليون ريال خسائرها في الربع المماثل من 2020.

وارتفعت خسائرها في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 542.89% إلى 8.09 مليون ريال، مقابل 1.29 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2020.