.
.
.
.
أدنوك

شراكة بين "أدنوك" و"طاقة" لإنتاج 30 غيغاوات من الطاقة المتجددة

لتعزيز جهود الإمارات لمواكبة التحول في قطاع الطاقة

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) اليوم الأربعاء، إنهما كونتا شراكة استراتيجية في مجال الطاقة النظيفة بهدف الحصول على قدرة 30 غيغاوات من الطاقة المتجددة بحلول 2030.

وتم الإعلان عن هذه الشراكة اليوم خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك"، والتي تأتي للمساهمة في تعزيز جهود دولة الإمارات الهادفة لمواكبة التحول في قطاع الطاقة وإرساء مكانة رائدة في مجال الهيدروجين الأخضر.

وستركز هذه الشراكة الاستراتيجية على خلق كيان جديد لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة، ومشاريع تحويل النفايات إلى طاقة على المستويين المحلي والدولي، بالإضافة إلى مشاريع إنتاج ومعالجة وتخزين الهيدروجين الأخضر والأنشطة الإضافية ذات الصلة.

وتستفيد الشركة الجديدة من قدرات أدنوك في قطاع الطاقة والهيدروجين، ومن خبرات "طاقة" المتنوعة من الطاقة المتجددة.

وتمتلك دولة الإمارات قدرات تسهم في تمكين شراكة "أدنوك" و"طاقة" في هذا المجال، فهي موطن لثلاثة من أكبر محطات الطاقة الشمسية وأقلها تكلفة في العالم، مما يتيح لهذه الشراكة الاستفادة من الإمدادات الوفيرة من الطاقة المتجددة منخفضة التكلفة محلياً، إلى جانب قرب الدولة من مراكز الطلب المستقبلية الهامة على مصادر الهيدروجين وأنواع الوقود الناقل له.

وفي أكتوبر الماضي، تم إطلاق شراكة استراتيجية في الطاقة النظيفة بين "أدنوك" وشركة مياه وكهرباء الإمارات تقوم من خلالها شركة "مياه وكهرباء الإمارات" بإمداد "أدنوك" باحتياجات شبكتها الكهربائية من خلال الكهرباء المنتجة من مصادر الطاقة النووية والشمسية النظيفة، لتصبح "أدنوك" بذلك أول شركة نفط وغاز تؤمن احتياجات عملياتها من الطاقة الكهربائية الخالية من الانبعاثات.