.
.
.
.
أبل

قريباً.. السماح لمستخدمي آيفون بإصلاح أجهزتهم بأنفسهم

أكثر من 200 قطعة غيار ستوفرها أبل في الأسواق كبداية

نشر في: آخر تحديث:

تخطط شركة أبل لمنح العملاء القدرة على إصلاح أجهزتهم الخاصة وسط ضغط متزايد من المنظمين والمستهلكين في جميع أنحاء العالم للمصنعين لتخفيف القيود على إصلاح المنتجات.

أعلنت الشركة الأسبوع الماضي عن برنامج جديد يتيح شراء قطع غيار منتجات أبل، ابتداءً من أوائل العام المقبل. وسيسمح البرنامج، المعروف باسم إصلاح الخدمة الذاتية، للمستخدمين بإصلاح الأجهزة العاطلة باستخدام أدلة الإصلاح التي ستنشرها أبل على موقعها على الويب.

كما تخطط أبل للبدء ببعض المكونات التي تتطلب الاستبدال مثل الشاشات والبطاريات ووحدات الكاميرا، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNN"، واطلعت عليه "العربية.نت".

كشفت الشركة أن البرنامج سيتضمن أكثر من 200 قطعة عند الإطلاق وتخطط لإضافة المزيد في وقت لاحق من العام المقبل. وسيكون برنامج الإصلاح متاحاً في البداية فقط لمستخدمي آيفون 12 وآيفون 13، لكنه سيتوسع لاحقاً ليشمل أجهزة كمبيوتر ماك التي تستخدم شريحة M1 الداخلية الجديدة من أبل.

ستكشف الشركة فقط عن أسعار قطع الغيار الخاصة بها عند إطلاق البرنامج رسمياً العام المقبل، إلا أن الشركة ستفرض على المستخدمين الأفراد نفس الأسعار التي تفرضها حالياً على مزودي الإصلاح المستقلين.

يأتي ذلك، فيما أصدر الرئيس الأميركي، جو بايدن أمراً تنفيذياً في يوليو، وجه فيه لجنة التجارة الفيدرالية بإصدار قواعد تتطلب من الشركات السماح بإصلاح الأجهزة من خلال المستخدمين أنفسهم. وبعد أيام، صوتت لجنة التجارة الفيدرالية بالإجماع لإدانة قيود الإصلاح الحالية من قبل الشركات المصنعة، حيث تعهدت رئيسة الوكالة، لينا خان، بـ "إزالة" قيود الإصلاح غير القانونية التي قد تنتهك قوانين الولايات المتحدة لمكافحة الاحتكار وحماية المستهلك.

كما أن الجهات التنظيمية في المملكة المتحدة وأوروبا قد أقرت بالفعل أو تدرس تشريعات لإجبار الشركات المصنعة للأجهزة على تزويد عملائها بقطع الغيار.

من جانبه، رحب موقع iFixit، وهو موقع إلكتروني شهير لإصلاح الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية بالخطوة، وكتب على حسابه على تويتر: "يسعدنا أن نرى أبل تعترف بما عرفناه دائماً: كل شخص لديه ما يكفي من الذكاء لإصلاح جهاز آيفون الخاص به".

ووفقاً لشركة أبل، فإن هناك أكثر من 2800 مزود إصلاح مستقل في 200 دولة لديهم إمكانية الوصول إلى قطع غيار أجهزتها ولديهم المعرفة بطرق الإصلاح.

في الوقت الحالي، سيكون برنامج إصلاح الخدمة الذاتية متاحاً فقط في الولايات المتحدة عند الإطلاق، لكن شركة أبل قالت إنها تخطط لتوسيع البرنامج ليشمل دولاً أخرى خلال عام 2022.