.
.
.
.
الطاقة المتجددة

أكبر مشروع للألواح الشمسية بالسعودية للعربية: هكذا سنواجه المنافسة الصينية

شركة "بن عميرة" تبدأ بإنتاج الألواح الشمسية من مصنعها بتكلفة 700 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

أكد فهد بن عميرة، الرئيس التنفيذي لشركة بن عميرة القابضة، التي تنشئ أكبر مصنع لألواح الطاقة الشمسية في السعودية، والشرق الأوسط، أن لدى الشركة استراتيجية تعتمد على عوامل عدة، لمواجهة المنافسة عموما، وبخاصة المنافسة الصينية في مجال التكاليف.

قال بن عميرة في مقابلة مع "العربية" إن مواجهة المنافسة الصينية المبنية على التحالفات، ستكون بالاعتماد على عدة محاور أبرزها التعاون مع هيئة المحتوى المحلي، لرفع الطاقة الإنتاجية المحلية حماية الصناعة الوطنية، والتكامل الرأسي في تعميق التصنيع المحلي، والاستثمار بشكل جدي بالبحث والتطوير، بالتعاون مع مختبرات في إسبانيا وفرنسا وسويسرا وفي المملكة وفي الخليج.

وذكر أن نسبة المحتوى المحلي لدى الشركة في الوقت الحالي تبلغ بحدود 30%، في ضوء استراتيجية تضمن تخصيص 80% من الإنتاج للطلب المحلي لمشاريع وزارة الطاقة السعودية في الطاقة المتجددة، و10% لمشاريع خاصة بالشركة، بجانب طلب مسبق مقدر بنسبة 10% من الإنتاج لطلبات من البحرين والمغرب والجزائر وتونس.

وأشار إلى بدء شركة بن عميره القابضة قبل أيام، المرحلة الأولى من العمليات في مصنعها "مصدر" لإنتاج الألواح الشمسية في المدينة الصناعية بتبوك بحجم استثمارات يصل إلى 700 مليون ريال.

وأفاد بأن المساحة الإجمالية للمصنع تتجاوز 27 ألف متر مربع، بطاقة إنتاجية تقدر بـ 1.2 غيغاواط، وهو أكبر مصنع لإنتاج الألواح الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أكد بن عميرة أن المشروع يهدف لتوطين صناعات الطاقة المتجددة بالمملكة بأحدث التقنيات وخطوط الإنتاج لتفعيل الاستثمار في الطاقة الشمسية إضافة إلى تمكين التكامل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لا سيما أنه مجاور لمشاريع نيوم والبحر الأحمر والتي تم إطلاقها كجزء من رؤية 2030.