.
.
.
.
سوق دبي

الاتحاد العقارية تعلن تكبدها 1.96 مليار درهم خسائر متراكمة

تكبدت 31 مليون درهم خسائر بالربع الثالث.. والإيرادات 98.57 مليون درهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة الاتحاد العقارية، اليوم الاثنين، عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام الجاري، متكبدة خسائر قدرها 31 مليون درهم، مقارنة بأرباح 509.206 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وزادت إيرادات الشركة، المدرجة في سوق دبي، إلى 98.57 مليون درهم، مقارنة بـ 90 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، وفقا للبيانات المالية للشركة.

وأرجعت الشركة تكبدها خسائر فصلية رغم ارتفاع الإيرادات، إلى عدم تسجل أي أرباح من التقييم العادل لاستثماراتها العقارية خلال الربع الثالث، مقابل 821.99 مليون درهم أرباح خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وخلال تسعة أشهر، حققت الشركة أرباحاً صافية قدرها 1.369 مليون درهم، مقابل 333.271 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، بتراجع نسبته 99.6%.

الخسائر المتراكمة

وفي إفصاح منفصل، قالت الشركة إن خسائرها المتراكمة بلغت 1.96 مليار درهم حتى 30 سبتمبر 2021، تمثل 46.7% من رأسمال الشركة.

وعزت الشركة ذلك إلى خسارة القيمة العادلة البالغة 2.076 مليار درهم المتعلقة بالاستثمارات العقارية المسجلة في عام 2017، وهي تتعلق بتصحيح إجمالي المساحة الطابقية وانخفاض القيمة العادلة لمحفظة العقارات.

وأشارت إلى أنه تم تسجيل انخفاض بقيمة 503 ملايين درهم في السنة المالية 2017.

وقالت إنها ستتخذ عدة إجراءات لمعالجة الخسائر المتراكمة، منها إعادة هيكلة ديونها المستحقة لتخفيض تكلفة التمويل، واسترداد جزء كبير من مستحقاتها غير المحصلة، والتخفيض المستمر للتكاليف التشغيلية، والعمل على تطوير محفظة أراضي المجموعة، وإنشاء أصول ذات تدفقات نقدية متكررة، والتركيز العالي على الشركات التابعة العاملة للمجموعة.

وأوضحت الشركة أن هذه الخسائر المتراكمة تعود في الغالب إلى الاختلافات في تقييم محفظتها العقارية (التي تم تقييمها حسب السوق). كما يمكن تعويض هذه الخسائر المتراكمة في حالة ارتفاع أسعار الأراضي في دبي.

إدراج محتمل وعودة التداول

وقالت الشركة إنها تركز على الشركات التابعة العاملة للمجموعة، مشيرة إلى إدراج محتمل لبعض الشركات التابعة، والتركيز على الأنشطة المدرة للنقد وذلك لمعالجة الخسائر المتراكمة لديها.

وأعلن سوق دبي المالي، الاثنين، عن إعادة التداول على أسهم الشركة وذلك بعد الإفصاح عن بياناتها المالية.