وول ستريت

شركات الصين تغادر وول ستريت.. ديدي لن تكون آخر المنسحبين

المنظمون الصينيون غير راضين عن قرار "ديدي" بالإدراج في الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تستعد معظم الشركات الصينية المدرجة في الأسواق الأميركية للعودة إلى وطنها بشكل نهائي وذلك بحلول عام 2024 بحسب مجموعة TCW لإدارة الأصول.

يأتي ذلك وسط استمرار تصاعد التوترات بين بكين وواشنطن والتي بدأت منذ أكثر من عشرين عاما.

ومن المتوقع أن تسحب الشركات الصينية إدراجها من الأسواق الأميركية والعودة إلى البورصات المحلية ومن أبرزها بورصتا هونغ كونغ وشنغهاي.

تحولت بعض الأسهم الصينية المتداولة في الولايات المتحدة مثل شركات صناعة السيارات الكهربائية Li Auto X Peng في الأشهر الأخيرة إلى ما يسمى بقوائم العودة للوطن في هونغ كونغ وسط حملة بكين على الشركات والمعركة التقنية مع أميركا.

بعد أقل من ستة أشهر من طرحها للاكتتاب العام ، قالت شركة ديدي الصينية لخدمات تأجير السيارات، إنها ستبدأ في سحب إدراجها من بورصة نيويورك، وإنها تضع خططًا للإدراج في هونغ كونغ.

كان المنظمون الصينيون غير راضين عن قرار "ديدي" بالإدراج في الولايات المتحدة دون حل مخاوف الأمن السيبراني المعلقة أولاً وتسرب البيانات وهو أمر يزيد مخاوف أميركا.

كما قامت العديد من شركات الإنترنت الصينية الكبرى المدرجة في الأسواق الأميركية بإدراج مزدوج في بورصة هونغ كونغ مؤخرا، ومن بين بعض الأسماء البارزة، عملاق التجارة الإلكترونية علي بابا، وJD.com، ومحرك البحث Baidu وشركة الألعاب NetEase.

بالنسبة للعديد من مراقبي الأسواق، لن تكون "ديدي" آخر مجموعة صينية عملاقة تغادر بورصة نيويورك، علما أنه عندما تقوم شركة بإلغاء إدراجها في بورصة مثل بورصة ناسداك أو بورصة نيويورك، فإنها تفقد الوصول إلى مجموعة واسعة من المشترين والبائعين والوسطاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة