سوق السعودية

"البحري" تمدد فترة تنفيذ مشروع محطة مناولة الحبوب عاماً إضافياً

التأجيل يأتي بسبب تداعيات جائحة كورونا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "البحري"، أن التاريخ المتوقع للانتهاء من المشروع المشترك مع الشركة الوطنية للحبوب في النصف الثاني من عام 2023، بدلا من النصف الثاني من 2022.

وأوضحت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الخميس، أن سبب التأخير في إنجاز المشروع يعود إلى جائحة كورونا وتداعياتها.

وذكرت الشركة أنه لا يوجد أثر مالي مترتب على النتائج المالية جراء التأخير.

وأوضحت أنه لا يوجد تغيير في إجمالي التكلفة المعلنة سابقا البالغة حوالي 110 ملايين دولار أميركي.

ووفق البيان، سيتم تعيين الجهة المنفذة للمشروع خلال النصف الأول من عام 2022 وسيتم الإعلان عن ذلك لاحقاً.

وكشف البيان أن تاريخ البدء في إنشاء المشروع سيكون خلال النصف الأول من عام 2022.

وأفاد بأن فترة التشغيل التجريبي ستبدأ في النصف الثاني من 2023 لمدة 3 أشهر.

كانت "البحري" وقعت اتفاقية في أغسطس 2020 لإنشاء "الشركة الوطنية للحبوب" بقيمة 110 ملايين دولار، وهو مشروع مشترك بالمناصفة مع الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني "سالك"، ويهدف إلى بناء وإنشاء محطة لمناولة الحبوب في ميناء ينبع التجاري سعيا إلى تلبية الحاجة المستقبلية من الغلال الرئيسية للسعودية.

وأوضحت "البحري" في البيان السابق، أنه سيتم تمويل المشروع عن طريق التدفقات النقدية للشركة بالإضافة الى التمويل المصرفي، وتوقعت حينها أن يتم الانتهاء من المشروع في النصف الثاني من 2022.

وبينت الشركة أن المشروع يمتد على مساحة 313 ألف متر مربع وتبلغ السعة التخزينية للمحطة 280 ألف طن، فيما تبلغ السعة الإنتاجية للمحطة من 3 إلى 5 ملايين طن سنوياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة