سوق السعودية

أرباح "الوطنية للتعليم" الفصلية تعود لمستويات ما قبل الجائحة

حققت 18 مليون ريال أرباحا فصلية بنمو 298%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ارتفعت الأرباح الفصلية للشركة الوطنية للتربية والتعليم في الربع السابق المنتهي في 28 فبراير 2022، بنسبة 298.8%، إلى 18.2 مليون ريال، مقابل 4.5 مليون ريال، في الفترة المقابلة من العام الماضي، فيما نمت بنسبة 0.56%، مقارنة بالأرباح المحققة في الربع السابق والتي كانت 18 مليون ريال.

وخلال الستة أشهر المنهية في 28 فبراير 2022، ارتفعت الأرباح 334%، إلى 36.3 مليون ريال، مقابل 8.3 مليون ريال، في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وقالت الشركة إن ارتفاع أرباحها الفصلية تعود إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 79%، عن الربع المماثل من العام السابق والتي ترجع بشكل رئيسي من زيادة أعداد الطلاب الملتحقين بالمدارس التابعة للشركة بنسبة 23% من 13,3 ألف طالب/ـة في العام السابق إلى 16,4 ألف طالب/ـة خلال الربع الحالي المتزامن مع الفصل الدراسي الثاني.

وأضافت أن ارتفاع الرسوم الدراسية عن الربع المماثل من العام السابق دعمت الأرباح، والتي تضمنت خصومات استثنائية متعلقة بتداعيات جائحة كورونا أعلنت عنها الشركة في حينها. هذا على الرغم من انخفاض المنح والإعانات الحكومية خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق والذي يرجع بشكل رئيسي الى استفادة الشركة من المبادرة الحكومية "ساند" المتعلقة بتخفيف الآثار المالية من تداعيات فيروس كورونا المستجد خلال الربع المماثل من العام السابق.

وذكرت أنها مستمرة في تحقيق مستهدفات النمو حيث تم افتتاح مجمع تعليمي جديد لمدارس التربية النموذجية بحي العارض في بداية العام الحالي 2021-2022، والذي ساهم في زيادة أعداد الطلاب خلال الربع الحالي بالإضافة أيضاً إلى النمو في أعداد طلاب المجمعات التعليمية المشغلة حديثاً (مجمع مدارس التربية النموذجية- القيروان ومجمع مدارس التربية النموذجية- بريدة).

وكشفت الشركة الوطنية للتربية والتعليم أنها حققت خلال الربع الحالي معدلات الربحية ما قبل جائحة كورونا على الرغم من التكاليف التشغيلية المرتفعة من تشغيل مجمعات حديثة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة