.
.
.
.
سوق السعودية

رئيس "سابك": نتوقع ضغوطاً في النصف الثاني لتباطؤ النمو والتضخم

أكد أنه لا توجد خطط لطرق أسواق الدين

نشر في: آخر تحديث:

توقع الرئيس التنفيذي لشركة "سابك" السعودية، يوسف البنيان، أن يشهد النصف الثاني من 2022 ضغوطا بسبب بطء النمو والتضخم.

وأضاف البنيان أنه لا توجد خطط لطرق أسواق الدين.

وقال إن سابك قدمت أداء مالياً قوياً خلال الربع الأول، مدعوما باستمرار معدلات الطلب لمنتجات الشركة، وارتفاع أسعار النفط، وتنوع منتجات الشركة، وكذلك توزيع أعمالها ومبيعاتها عالمياً.

وأكد البنيان بدء "سابك" تشغيل المشروع المشترك لمجمع البتروكيماويات على ساحل الخليج الأميركي، الذي نجحت جهود إنجازه في الإطار الزمني المحدد وفي حدود الميزانية المرصودة، مؤكداً أن الشركة ستواصل العمل على تحقيق استراتيجية النمو العالمية التي تركز على امتلاك مصادر اللقيم التنافسية وتعزيز الحضور العالمي.

وأشار البنيان إلى أن عام 2022م سيشهد مواصلة التركيز على تنفيذ استراتيجية النمو، وتعزيز المركز المالي، وتحقيق المرونة التشغيلية، ومواصلة العمل على الوفاء بالالتزامات المتعلقة بمعايير الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة.

وعلى صعيد أبرز التطورات في هذا الربع، أكملت "سابك" استحواذها على حصة كلارينت البالغة 50 في المائة في شركة ( ساينتيفيك ديزاين)، وهي شركة رائدة في مجال ترخيص التقنيات الصناعية عالية الأداء وتطوير الحفازات، ما يعني أن ملكيتها الكاملة باتت في حوزة "سابك".

وتسهم هذه الصفقة في تلبية الطلب المتزايد على الحفازات، وتعزيز أمن الإمدادات ومستوى الابتكار.

من المتوقع أن يتباطأ النمو العالمي، مدفوعا بعدم وضوح المشهد الاقتصادي لا سيما في النصف الثاني من العام.

ورغم هذه التوقعات، والضغط على هوامش ربح المنتجات الرئيسية، تتوقع "سابك" أن تحافظ على أرباحها قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاء مقارنة بالعام السابق بسبب زيادة حجم المبيعات والذي قابلة ارتفاع في تكاليف مواد اللقيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة