شركات

"كيبكو": الاستحواذ على القرين للبتروكيماويات سيتم العام الحالي

بعدما اعتبرت "ستاندرد آند بورز" أنه سيكون من الصعب عليها تحسين مركزها المالي إذا لم تتم الصفقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

توقّعت شركة مشاريع الكويت القابضة "كيبكو"، استكمال استحواذها على شركة القرين للبتروكيماويات هذا العام، بعدما اعتبرت وكالة "ستاندرد آند بورز" أنه سيكون من الصعب على "كيبكو" تحسين مركزها المالي إذا لم تتم الصفقة.

وذكرت الشركة أن صفقة الاندماج تتقدم وفقاً للجدول الزمني مع سير عملية الدراسة النافية للجهالة بشكل جيد.

وكانت "كيبكو" و"القرين" للبتروكيماويات، وقعتا في مارس الماضي اتفاقية لتقييم دمج محتمل بين الشركتين، من شأنه أن يؤدي إلى إنشاء كيان جديد بقيمة سوقية مُجمّعة تبلغ حوالي 2.7 مليار دولار.

ووضعت "ستاندرد آند بورز" شركة مشاريع الكويت تحت المراقبة الائتمانية مع وجود مؤشرات سلبية.

كما اعتبرت وكالة التصنيف الائتماني أن الاندماج مع شركة القرين للبتروكيماويات بمثابة حدث مفصلي للغاية، ومن المحتمل أن يحدّ من المزيد من التآكل في الوضع الائتماني لدى "كيبكو" في حالة الانتهاء بنجاح.


من جهته، قال الخبير الاقتصادي محمد رمضان، إن فترة الستة أشهر الماضية شهدت شراء مساهمين كبار في شركة مشاريع الكويت القابضة "كيبكو"، والقرين للبتروكيماويات لأسهم في "القرين" حتى تصل إلى حصة مسيطرة.

وأوضح رمضان في مقابلة مع "العربية"، أنه لا توجد عقبة لغالبية مساهمي الشركتين لإتمام الصفقة.

وأشار رمضان إلى أنه لا توجد ملكية للحكومة في هذه الشركات، وبالتالي من الصعب أن تكون هناك معارضة سياسية لهذه الصفقة.

وأضاف رمضان: "إذا كانت قيمة الدفاتر لصالح كيبكو أو القرين فإن كبار المساهمين أنفسهم هم المستفيدون في الحالتين، وما يتم الموافقة عليه من قبل السلطات لن يشكل ضررا لباقي المساهمين".

وأفاد بأن إتمام الدمج متوقع مع نهاية العام الحالي، وبالتالي تتحسن مؤشرات كيبكو المالية، وتتم إعادة تمويل ديون الشركة بمزايا أخرى وفوائد مخفضة، بالإضافة إلى تحقيق أرباح إضافية للملاك ككل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة