.
.
.
.
شركات ناشئة

استثمارات "هومزمارت" المصرية ترتفع إلى 40 مليون دولار بفضل النمو بالسعودية

الجولة الاستثمارية الأخيرة للشركة قادها صندوق الاستثمار السعودي "إس.تي.في"

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة هومزمارت المصرية الناشئة، وهي منصة لتجارة الأثاث والسلع المنزلية عبر الإنترنت، إن إجمالي الاستثمارات فيها زاد إلى حوالي 40 مليون دولار، وذلك بعد إغلاق جولة تمويل الشهر الماضي جمعت خلالها 23 مليون دولار.

وكانت الشركة قد جمعت 15 مليون دولار في جولة سابقة أغلقت في الربع الثاني من العام الماضي، وهو ما أعقب جولة أولية جمعت فيها حوالي 2.5 مليون دولار، وفق رويترز.

وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هومزمارت لتجارة الاثاث والسلع المنزلية، محمود إبراهيم، إن الشركة تستهدف التوسع في السوق السعودية لاقتناص للفرص الكبيرة فيها في مجال الأثاث.

وذكر إبراهيم في مقابلة مع "العربية"، أن مبيعات "هومزمارت" في مصر 100% صنع في مصر، بينما تصل هذه النسبة إلى 50% صنع في السعودية للمبيعات داخل المملكة.

وتابع: "لدينا خطط للاستحواذ خاصة في فترة الركود الاقتصادي الحالية.. وندرس القيد في البورصة ولكن لم يتم تحديد التوقيت".

وأشار إلى أن الشركة تستهدف تحقيق الربحية في أقرب وقت ممكن مع اجراء التوسعات.

وكشف إبراهيم، أن الجولة الاستثمارية الأخيرة قادها صندوق الاستثمار السعودي إس.تي.في، كما شارك فيها مستثمرون حاليون منهم إمباكت 46 وأوتلايرز فنتشرز ورايز كابيتال ونواة كابيتال.

وأضاف أن الشركة ستستخدم التمويل الجديد في دعم خطط التوسع في الخدمات، لاسيما اللوجستية، وسد الفجوات التي تظهر في سلاسل التوريد.

وقال إن هومزمارت الذي أُطلقت في 2020، بدأت كحلقة وصل بين العلامات التجارية والمصنعين والعملاء، لكنها وجدت فجوات في سلاسل الإمداد دفعتها لاستحداث الخدمات اللوجستية، إلى جانب طلب العملاء خدمات للمساعدة على عمل تصميمات داخلية.

وقال إبراهيم "لدينا حاليا نحو 100 شاحنة في الشوارع تحمل علامة هومزمارت، إذ نحاول سد أي فجوات تظهر في سلاسل التوريد، كما دفعنا طلب العملاء لخدمات التصميم الداخلي إلى توفير هذه الخدمة، ونعمل باستمرار على تطويرها".

استحوذت هومزمارت في مارس/ آذار على شركة موك.أب ستوديو للتصميم الداخلي للمنازل التي مقرها برلين التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لقياس وتصميم المساحة تلقائيا، وقال إبراهيم إن البحث دائم عن "الفرص الجيدة" لعمل صفقات استحواذ أو استحداث وحدات.

وامتدت أنشطة الشركة إلى السعودية في وقت سابق من العام الجاري، وقال إبراهيم إنها حققت نموا قويا هناك.

وقال "بعد أن حققنا نموا قويا في مصر توسعنا إلى السعودية، حيث بلغت نسبة النشاط في المملكة ما بين 25% و30% من إجمالي حجم أعمال هومزمارت".

وأضاف أن الشركة تدرس التوسع إلى 3 بلدان أخرى بالمنطقة غير أنه أحجم عن ذكر هذه البلدان نظرا للتغير السريع للمعطيات على صعيد الاقتصاد الكلي عالميا.

وتعمل الشركة، التي تتوفر خدماتها في نحو 20 محافظة مصرية، على الدمج بين البيع عبر الإنترنت وعرض المنتجات في معارض تقليدية.

وقال إبراهيم "نتبنى إستراتيجية تقوم على عرض المنتجات عبر الإنترنت مع توفير معارض للراغبين في معاينة المنتجات على الطبيعة قبل العودة لتنفيذ المشتريات عبر الإنترنت.. نقترب من إطلاق ثلاثة معارض بالقاهرة، على أن تكون هناك معارض أخرى تباعا".

ولم تحقق الشركة أرباحا موجبة بعد، لكن إبراهيم قال إنها ما زالت تركز على عمل بصمة قوية والاستحواذ على حصة سوقية كبيرة في وقت قصير، لذا فإن المقياس لديها هو تحقيق نمو للنشاط على نحو سليم مع التطلع لتحقيق الربحية في أقرب وقت ممكن.

وأضاف إن الشركة تلقت عروضا للاستحواذ عليها، لكنها ترى أن الوقت غير مناسب بعد لقبول مثل هذه العروض أو للطرح في البورصة.

وقال إن سوق الأثاث في مصر تشهد حالة من الانتعاش مؤخرا بدعم زيادة الطلب على سوق العقارات، وذلك بالرغم من التراجع الذي تشهده العملة المصرية منذ مارس/ آذار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة