.
.
.
.
نفط وغاز

أوكسيدنتال بتروليوم تفضل خفض الديون على رفع سقف إنتاجها النفطي

أرباحها تجاوزت توقعات المحللين.. والأمم المتحدة تدعو لفرض ضرائب ضد الجشع

نشر في: آخر تحديث:

قالت الرئيسة التنفيذية لشركة أوكسيدنتال بتروليوم، فيكي هولوب، الأربعاء إن شركتها تعتزم استغلال التدفقات الكبيرة للأموال الناجمة عن ارتفاع أسعار النفط والغاز لتسريع سداد الديون والتوزيعات النقدية على المساهمين لكنها لن تزيد إنتاج النفط.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يحث مسؤولو البيت الأبيض منتجي النفط على الاستثمار في المزيد من إنتاج النفط لخفض أسعار الوقود للمستهلكين. وسجل كبار منتجي النفط في الولايات المتحدة وأوروبا أرباحاً قياسية في الربع الثاني، لكنهم أبقوا قيداً على الاستثمارات.

وسجلت أوكسيدنتال يوم الثلاثاء أرباحاً أعلى من المتوقع في الربع الثاني، لكنها خفضت توقعات الإنتاج لعام 2022 للحوض غير التقليدي الرئيسي في الولايات المتحدة، مما أدى إلى انخفاض أسهمها بأكثر من 6% لتغلق عند 60.99 دولاراً.

وقالت الشركة أيضاً إنها استأنفت برنامج إعادة الشراء بعد أن وصلت إلى أهداف خفض الديون قصيرة الأجل في الربع الثاني. وقال منتج النفط الأميركي، بميزانية عمومية أنظف، إن بإمكانه الآن زيادة أرباح الأسهم بشكل طفيف والحفاظ على إعادة شراء الأسهم "على مدى السنوات القليلة المقبلة".

وأضافت أوكسيدنتال أيضاً أنها تريد تسريع هدف مدته 3 سنوات لخفض الديون إلى 15 مليار دولار، من أكثر من 21 مليار دولار الآن. مشيرة إلى أن أهداف الاستثمار لم تتغير.

وقالت هولوب للمحللين في بث على شبكة الإنترنت لمناقشة أرباح الربع الثاني: "لا نشعر بالحاجة إلى زيادة الإنتاج حتى نتجاوز هذه النقطة". "لأننا نشعر بأن أحد أفضل القيم في الوقت الحالي هو الاستثمار في أسهمنا".

وأضافت أن حوض بيرميان هذا العام سينقل حوالي 521 ألف برميل من المكافئ النفطي يومياً للشركة، من حوالي 532 ألف برميل نفط متوقعة في مايو.

وحافظت الشركة على توقعات إجمالي الإنتاج لعام 2022 مستقرة عند حوالي 1.55 مليون برميل نفط، مع زيادة الإنتاج في حوضي روكي وخليج المكسيك لتعويض الانخفاض في حوض بيرميان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة