وول ستريت

بيركشاير هاثاواي الأميركية تتكبد خسائر 43.8 مليار دولار في الربع الثاني

محلل: رغم صافي الخسارة الضخم فإن النتائج تعكس صلابة وضع الشركة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

إثر تراجع الأسهم الأميركية سلباً على شركة بيركشاير هاثاواي في الربع الثاني من العام إذ أعلنت الشركة العملاقة التي يديرها الملياردير وارن بافيت، اليوم السبت، تكبد خسارة بلغت 43.8 مليار دولار.

لكن على الرغم من ذلك حققت الشركة أرباحا تشغيلية بواقع 9.3 مليار دولار، إذ فاقت مكاسب إعادة التأمين وعائدات شركة (بي.إن.إس.إف) للسكك الحديدية الخسائر في وحدة جيكو للتأمين على السيارات، بعد زيادة في بوالص التأمين بفعل نقص قطع الغيار وزيادة أسعار السيارات المستعملة.

وساهم رفع أسعار الفائدة وتوزيعات الأرباح شركات التأمين في تحقيق المزيد من المكاسب من الاستثمارات في حين عزز صعود الدولار الأميركي الأرباح من الاستثمارات في أدوات الدين الأوروبية واليابانية.

وقال جيمس شاناهان المحلل في شركة إدوارد جونز آند كو، التي منحت سهم بيركشاير تقييم "محايد"، إنه على الرغم من صافي الخسارة الضخم فإن النتائج تعكس صلابة وضع الشركة.

وأضاف "أداء الشركة جيد على الرغم من رفع أسعار الفائدة وضغوط التضخم والمخاوف الجيوسياسية. هذا يمنحني ثقة في الشركة إذا حدث ركود".

وأبطأت الشركة أيضا مبيعات الأسهم، ولا تزال تملك سيولة تصل إلى 105.4 مليار دولار يمكنها استغلالها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة