شركات

خسائر Deliveroo تتفاقم مع التضخم وارتفاع فواتير الطاقة

تعرضت شركات التوصيل في جميع أنحاء القطاع لتباطؤ أسوأ من المتوقع في نمو الطلبات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

سجلت ديليفيرو Deliveroo، شركة توصيل الطعام التي تتخذ من لندن مقراً، صافي خسارة أوسع في النصف الأول من العام، بعد أن أدى التضخم وارتفاع فواتير الطاقة إلى تقليص نمو الطلبات.

قالت الشركة في بيان اليوم الأربعاء، إن الخسارة في الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بلغت حوالي 68 مليون جنيه إسترليني (82.1 مليون دولار) في النصف الأول من العام، مقارنة بخسارة قدرها 25.8 مليون جنيه إسترليني في نفس الفترة من العام السابق.

كان ذلك أفضل من متوسط ​​تقديرات المحللين لخسارة قدرها 73.3 مليون جنيه إسترليني، وفقًا لمسح أجرته "بلومبرغ".

زادت Deliveroo متوسط ​​رسوم العملاء وبدأت في بيع الإعلانات على تطبيقها كجزء من الجهود المبذولة لزيادة الإيرادات، بعد أن تعرضت شركات التوصيل في جميع أنحاء القطاع لتباطؤ أسوأ من المتوقع في نمو الطلبات.

ثم في يوليو، خفضت الشركة توقعاتها لنمو الطلبات هذا العام، بعد أن تعرض العملاء لارتفاع فواتير الطاقة والتضخم.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 1.01 مليار جنيه إسترليني في فترة الستة أشهر، هذا بالمقارنة مع 985 مليون جنيه إسترليني توقعها المحللون في استطلاع أجرته "بلومبرغ".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.