سوق السعودية

أرباح "معادن" الفصلية تقفز 264.7% لـ4 مليارات ريال

على أساس فصلي نمت أرباح الشركة بنسبة 85.4%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قفزت الأرباح الفصلية لشركة التعدين العربية السعودية "معادن" بنسبة 264.7%، في الربع الثاني من 2022، إلى 4 مليارات ريال، مقابل 1.1 مليار ريال، في الربع الثاني من 2021.

وعلى أساس فصلي نمت أرباح الشركة بنسبة 85.4%، حيث كانت في الربع السابق 2.1 مليار ريال.

وقالت "معادن" في بيان على "تداول السعودية"، إن نمو الأرباح في الربع الثاني يعود لارتفاع متوسط أسعار البيع المحققة لكافة المنتجات ماعدا منتجات المعادن الصناعية، ارتفاع الكميات المباعة بشكل رئيسي من الأمونيا والألومنيوم الأساسي وأسمدة فوسفات الأمونيا ومنتجات المعادن الصناعية والذهب، مع انخفاض طفيف في الكميات المباعة من المنتجات المدرفلة المسطحة والألومينا وكذلك منتجات ميريديان.

كما دعم أرباح الشركة ارتفاع صافي الربح للمشاريع المشتركة العائدة لشركة معادن وارتفاع الدخل من ودائع لأجل.

وقالت الشركة إن ارتفاع صافي الربح جزئياً قابله ارتفاع تكلفة المبيعات بنسبة 41%، نتيجة ارتفاع تكاليف المواد الخام وارتفاع مستويات الإنتاج بالإضافة إلى ارتفاع مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 27%.

وارتفعت المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 42%، نتيجة ارتفاع تكلفة الموظفين وعقود الخدمات. كما ارتفعت مصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 32%، نتيجة لارتفاع أنشطة الحفر، إضافة إلى ارتفاع مصروف الزكاة وضريبة الدخل بنسبة 109%، نتيجة لارتفاع الربحية.

وخلال النصف الأول من 2022، نمت أرباح معادن بنسبة 232% إلى 6.2 مليار ريال، مقارنة مع أرباح 1.86 مليار ريال، في النصف الأول من 2021.

رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، مازن السديري

من جانبه، قال رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، مازن السديري، إن زيادة أرباح "معادن" تعود في الأساس إلى ارتفاع كمية المبيعات مع تحسن الأسعار، نظراً لأن سعر السماد الفوسفاتي شهد ارتفاعاً كبيراً، وهو المعدن الوحيد الثابت سعره على أساس ربعي وارتفع على أساس سنوي بشكل كبير.

وأضاف السديري، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أن نتائج "سافكو" كانت مقاربة لنتائج "معادن" على مستوى نتائج شركات الأسمدة وجاءت نتائج "سافكو" ممتازة.

وأوضح أن الشركات المعتمدة على بيع السلع تقوم في حالة زيادة الأسعار برفع الطاقة الإنتاجية، ولذلك كميات "سافكو" استثنائية وليست حالة طبيعية.

وتوقع مازن السديري، أن يتراوح سقف أسعار اليوريا بين 500 إلى 600 دولار للطن، ولن ترتفع صوب 900 دولار أعلى سعر سجلته لأن هذا السعر غير مجد للمزارع، بينما سعر 600 دولار للطن جيد للشركات ويساعدها على تلبية التدفقات النقدية.

وأشار رئيس أبحاث الراجحي كابيتال، إلى رفع القيمة العادلة لسهم "سافكو" إلى 165 ريال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.