شركات

"فولكسفاجن" تحدد موعد الطرح العام الأولي لـ"بورشه".. الاثنين المقبل

مجلس إدارة الشركة سيبحث مواصلة الاكتتاب العام الأولي في نهاية سبتمبر أو بداية أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت شركة "فولكسفاغن إيه جي" الألمانية، إن قيادة الشركة ستبحث عندما تعقد اجتماعها بعد غد الاثنين، الطرح العام الأولي المقرر لعلامتها التجارية "بورشه" في البورصة.

وأضافت الشركة في بيان اليوم السبت، أن الشركة أجرت دراسة جدوى لطرح عام أولي وسيناقش مجلس إدارتها ومجلس إشرافها في اجتماعات عديدة، ما إذا كان يجب مواصلة الاكتتاب العام الأولي في نهاية سبتمبر وبداية أكتوبر 2022.

وستقرر هيئات الحوكمة أيضا ما إذا كانت ستوافق على بيع 25%، وحصة واحدة من الأسهم العادية لشركة "بورشه أوتوموبيل هولدينغ" وهي الأداة الاستثمارية الرئيسية لعائلة مالكي "بورشه وبيتش"، وفق ما نقلته وكالة بلومبرغ.

كانت أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا تضغط منذ سنوات لتبني هيكل مؤسسي أقل مركزية لتصبح أكثر ذكاءً وتصعد التحدي الذي تواجهه مع شركة تسلا، فيما نجحت في إطلاق طرازاتها من السيارات الكهربائية لعلامة بورشه تايكان في مارس من العام الماضي.

قال أشخاص مطلعون إن بورش تحاول تأمين استثمارات كبيرة من بعض أكبر صناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط، حيث تتطلع شركة صناعة السيارات الرياضية الشهيرة إلى إتمام واحدة من أكبر الطروحات في أوروبا وسط رياح معاكسة في السوق ومخاوف بشأن التقييم.

من بين أولئك الذين يفكرون في تخصيص أموال لإدراج وحدة فولكس فاغن إيه جي، شركة مبادلة للاستثمار في أبو ظبي وشركة أبوظبي القابضة ADQ، وفقًا للأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المنقاشات سرية. وقالوا إن كيانات مملوكة للدولة في أسواق خليجية أخرى، بما في ذلك السعودية، تدرس أيضا استثمارات، بحسب تقرير نشرته وكالة "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال أحد الأشخاص إن المستشارين بشأن الاكتتاب العام قد تواصلوا أيضًا مع الصناديق الكندية والماليزية الرئيسية، بالإضافة إلى صندوق الثروة السيادي النرويجي. قال الناس إن فولكس فاغن تدرس عرض أكثر من 5% من أسهم بورش المميزة على المستثمرين الأساسيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة