سيارات

نيسان اليابانية تضغط على رينو الفرنسية لبيع حصتها البالغة 43%

رينو لا تملك حق التصويت في مجلس إدارة نيسان رغم حصتها الكبيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نقلت صحيفة وول ستريت غورنال عن مصادر مطلعة قولها إن شركة نيسان موتور تضغط على شريكتها رينو لخفض حصتها في شركة صناعة السيارات اليابانية وتجديد تحالفهما الممتد منذ ما يزيد على 20 عاما.

وتمتلك شركة رينو الفرنسية للسيارات نحو 43% من شركة نيسان ولكن دون تمتعها بحقوق تصويت، في حين تملك شركة نيسان 15% من الأسهم التي لها حق التصويت.

وكشفت نيسان في يونيو/ حزيران لأول مرة عن بعض تفاصيل اتفاق تحالفها مع أكبر المساهمين رينو والذي يمنع الأخيرة من اتخاذ قرار منفرد بزيادة حصتها إلى ما يزيد على 44.4%، وفق رويترز.

وذكرت الصحيفة أمس الجمعة أن محادثات الشركتين تغطي مسألة ما إذا كانت نيسان ستنضم إلى وحدة رينو الجديدة، التي يتم إنشاؤها لضم أصول سيارتها الكهربائية، مقابل تخفيض الحليف الفرنسي حصته في نيسان.

وأضافت الصحيفة أن المدير التنفيذي للعمليات في نيسان أشواني جوبتا كان من بين مسؤولي الشركة الذين زاروا فرنسا الشهر الماضي لبحث ما إن كانت شركة صناعة السيارات اليابانية ستستثمر في شركة رينو الجديدة للسيارات الكهربائية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.