تيك توك

"الخارجية" الصينية: نرفض قرار البيت الأبيض بشأن حظر تطبيق "تيك توك"

قالت إن الولايات المتحدة تقمع الشركات الأجنبية وتتجاوز مفهوم الأمن القومي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

دعت الصين، على لسان المتحدثة باسم خارجية البلاد، ماو نينغ، السلطات الأميركية، لاحترام مبدأ اقتصاد السوق والمنافسة الشريفة، وذلك على خلفية منع استخدام موقع التواصل الاجتماعي الصيني "تيك توك" في المؤسسات الحكومية.

وقالت المتحدثة في تعليقها: "إن الولايات المتحدة، رغم كونها أكبر دولة في العالم، تظهر عدم ثقة بالنفس بخشيتها أحد البرامج التي يفضلها الشباب، يجب على الحكومة الأميركية احترام مبدأ اقتصاد السوق والمنافسة الشريفة".

كما حثت المتحدثة واشنطن على إنهاء القمع غير المبرر لمنصة "تيك توك"، وتوفير بيئة منفتحة وعادلة وغير تمييزية للشركات في جميع أنحاء العالم، كي تتمكن من الاستثمار والعمل في الولايات المتحدة.كما أشارت المتحدثة إلى أن جمهورية الصين الشعبية تعارض بشدة "الممارسة الخاطئة للولايات المتحدة في تعميم مفهوم الأمن القومي، وإساءة استخدام سلطة الدولة والقمع غير المبرر للشركات من الدول الأخرى".

كان البيت الأبيض قد أعلن، يوم أمس الاثنين، عن مهلة للمؤسسات الحكومية الأميركية مدتها 30 يوما، من أجل التحقق من عدم وجود تطبيق "تيك توك" على أجهزتها، سيتعين على الوكالات الحكومية تعديل عقود تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها لضمان أمن البيانات في الولايات المتحدة من خلال عدم استخدام التطبيق على أجهزتها، القواعد الجديدة ستمس أجهزة العمل فقط، في الوقت الذي يسمح فيه للموظفين باستخدام تطبيق "تيك توك" على أجهزتهم الشخصية.

ووصف مكتب الإدارة والميزانية، التوجيه في أميركا الصادر يوم الاثنين بأنه "خطوة حاسمة إلى الأمام في التعامل مع المخاطر التي يشكلها التطبيق على البيانات الحكومية الحساسة".

وضعت بعض الوكالات، ومن بينها وزارات الدفاع والأمن الداخلي والخارجية، بعض القيود بالفعل على "تيك توك"، وتدعو التوجيهات بقية الوكالات الاتحادية إلى أن تحذو حذوها في غضون ثلاثين يوما.

لا يسمح البيت الأبيض بالفعل باستخدام "تيك توك" على أجهزته.

قال كريس ديروشا، كبير مسؤولي أمن المعلومات الفيدرالي، "قامت إدارة بايدن-هاريس باستثمارات كبيرة في الدفاع عن البنية التحتية الرقمية لأمتنا، والتصدي لوصول الخصوم الأجانب إلى بيانات الأميركيين. هذا التوجيه جزء من التزام الإدارة المستمر بتأمين بنيتنا التحتية الرقمية، وحماية أمن الشعب الأميركي وخصوصيته".

كانت وكالة أنباء "رويترز" أول من أعلن عن التوجيه الجديد.

وأقر الكونغرس قانونا ينص على عدم استخدام "تيك توك" في الأجهزة الحكومية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

يسمح التشريع باستخدام "تيك توك" في بعض الحالات، من بينها أغراض الأمن القومي، وإنفاذ القانون.

لا يزال "تيك توك"، المملوك لشركة بايت دانس الصينية، يحظى بشعبية كبيرة ويستخدمه ثلثا المراهقين في الولايات المتحدة، لكن هناك مخاوف متزايدة من إمكانية وصول بيكين لبيانات المستخدمين الأميركيين عبر التطبيق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.