ذكاء اصطناعي

"ميتا": أدوات الذكاء الصناعي متاحة للباحثين المعتمدين رغم مزاعم تسريبها

الشركة المالكة لفيسبوك تصدر نموذجاً لغوياً قادر على إنتاج محادثة بشرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت شركة ميتا بلاتفورمز إنها ستواصل إصدار أدوات الذكاء الصناعي للباحثين المعتمدين على الرغم من المزاعم بأن أحدث طراز لغوي كبير قد تسرب لمستخدمين لا حق لهم في الحصول عليه.

وأضافت "ميتا" في بيان أمس الاثنين "على الرغم من أن النموذج ليس متاحا للجميع، وحاول البعض الالتفاف على عملية الموافقة، فإننا نعتقد بأن استراتيجية الإصدار الحالية تسمح لنا بموازنة المسؤولية والانفتاح".

لدى "ميتا"، مالكة فيسبوك، وحدة أبحاث كبرى في مجال الذكاء الصناعي، وأصدرت الشهر الماضي نموذجا لغويا أسمته "إل.إل.إيه.إم.إيه"، نقلاً عن وكالة "رويترز".

وقالت الشركة إن بوسع النموذج إنتاج محادثة بشرية، وهي قدرة ذكاء صناعي طورتها شركة "أوبن إيه.آي"، مصممة روبوت الدردشة "تشات جي.بي.تي"، وألفابت مالكة غوغل، وتستخدم قوة حوسبة أقل بكثير.

وتتيح "ميتا" أدواتها للباحثين والكيانات الأخرى المرتبطة بالحكومة والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية بموجب ترخيص غير تجاري بعد عملية فحص.

في الأسبوع الماضي، زعم مستخدمون في منتدى عبر الإنترنت أنهم جعلوا النموذج متاحا للتحميل. ولم تستطع رويترز التحقق بشكل مستقل من هذه المزاعم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.