أبوظبي

أبوظبي و"أو إم في" تجريان محادثات لإنشاء شركة كيماويات بـ 30 مليار دولار

عبر دمج شركتي "بروج" و"بورياليس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وكالة "بلومبرغ نيوز"، اليوم الثلاثاء، أن أبوظبي وشركة "أو.إم.في" النمساوية تدرسان دمج شركتي "بروج" و"بورياليس" لإنشاء شركة للكيماويات واللدائن بقيمة تتجاوز 30 مليار دولار.

ويبحث الطرفان تقييم شركة "بورياليس" بحوالي 10 مليارات دولار، بما يشمل حصتها في شركة "بروج"، وأن القيمة الإجمالية للكيان الجديد ربما سيتخطى 30 مليار دولار.

ونقل التقرير، التي اطلعت عليه "العربية.نت"، عن مصادر لم يحدد هويتها قولها إن الطرفين يبحثان مسألة التقييم وهيكل الملكية المحتمل للكيان الجديد وربما يتوصلان إلى اتفاق على الخطوط العريضة لمفاوضات الدمج الرسمية خلال الأسابيع المقبلة.

طرحت شركة "بروج" أسهمها للاكتتاب العام خلال العام الماضي بقيمة ملياري دولار. سجلت الشركة، التي تصنع اللدائن المتخصصة للتصنيع والسلع الاستهلاكية، مبيعات بلغت 6.7 مليار دولار في عام 2022. في المقابل، توظف شركة "بورياليس" حوالي 7600 شخص وتقوم بتصنيع البلاستيك والكيماويات والأسمدة. وسجلت إجمالي مبيعات وإيرادات أخرى عند حوالي 12.2 مليار يورو (13.3 مليار دولار) العام الماضي، وفقًا لموقع الشركة.

تأتي الصفقة المحتملة في وقت محوري لشركة "أو.إم.في"، حيث تمثل الحكومة النمساوية أكبر مساهميها، يليها صندوق الثروة السيادية في أبوظبي.

من شأن الاتفاق أن يمنح الشركات نطاقًا كبيرًا للمنافسة، ويبسط هيكل الملكية ويخلق المزيد من المرونة للاستثمار والتوسع في آسيا، حيث يستمر الطلب على المواد الكيميائية والبلاستيك في الارتفاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.