سيارات كهربائية

"بي إم دبليو" تضخ استثمارات ضخمة لتحويل مصنع في أكسفورد إلى إنتاج سيارات كهربائية

تضمن استدامة 4 آلاف وظيفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الحكومة البريطانية، الاثنين، أن شركة صناعة السيارات الألمانية "بي إم دبليو" ستستثمر ملايين الجنيهات الإسترلينية لتحويل مصنع سياراتها "ميني" في أكسفورد بالمملكة المتحدة إلى قطاع السيارات الكهربائية.

وأعلنت الشركة في وقت لاحق أنها ستستثمر أكثر من 600 مليون جنيه استرليني في مصنع "ميني" لتحويل هذا الطراز من السيارت المنتج في أكسفورد إلى كهربائية، وكذلك في مصنع سويندون على بعد مئة كيلومتر غرب لندن الذي تنتج فيه قطع سيارات.

وسيساهم هذا الاستثمار في ضمان استدامة أربعة آلاف وظيفة، وفق الحكومة التي أشارت أيضا إلى أنه سيعزّز سلسلة توريد السيارات الكهربائية، على ما ذكرت وزارة الأعمال والتجارة في بيان وفق "فرانس برس".

وترى الوزارة أن هذا الاستثمار يمثل تصويتا بالثقة في استراتيجية الحكومة المتعلقة بصناعة السيارات.

وبإعلان "بي ام دبليو" يرتفع حجم الاستثمار في القطاع إلى 6 مليارات جنيه استرليني (7 مليارات يورو) خلال العامين الماضيين.

وأشارت الحكومة البريطانية إلى أن ذلك يأتي بعد أيام قليلة من إعلان مجموعة "ستيلانتيس" بدء إنتاج سيارات كهربائية في مصنعها في مدينة إليسمير بورت (شمال إنجلترا) بعد استثمار 100 مليون جنيه إسترليني (116 مليون يورو).

وفي تموز/يوليو، أعلنت المجموعة الهندية تاتا موتورز التي تملك جاكوار لاند روفر، عن استثمار بقيمة 4 مليارات جنيه إسترليني (4.6 مليار يورو) لبناء مصنع ضخم للبطاريات الكهربائية في المملكة المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة