إيلون ماسك

دعوى قضائية ضد ماسك بسبب تغيير علامته التجارية من "تويتر" إلى "X"

"X Social Media" تتهم ماسك بانتهاك علامتها التجارية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رفعت شركة تسويق قانوني دعوى قضائية أمام محكمة اتحادية في فلوريدا يوم الاثنين، ضد شركة "X" المعروفة سابقًا بـ"تويتر"، والتي ادعت فيها أن الاسم الجديد لشركة وسائل التواصل الاجتماعي ينتهك علامتها التجارية التي تتضمن الحرف "X".

تزعم الدعوى القضائية التي رفعتها شركة "X Social Media" أن شركة "X" التي غير مالكها إيلون ماسك علامتها التجارية إلى "X" من "تويتر" في يوليو، من المحتمل أن تسبب ارتباكًا لدى المستهلكين.

يبدو أن هذه القضية هي الأولى من بين العديد من النزاعات التجارية مع شركة الملياردير ماسك حول الحرف "X"، والذي يستخدم بشكل شائع في العلامات التجارية للتكنولوجيا.

تم تضمين "X" في مئات العلامات التجارية المملوكة لشركات بما في ذلك "مايكروسوفت" و"ميتا". وتقدمت "X" بطلب للحصول على علاماتها التجارية الأميركية الخاصة الشهر الماضي.

"X Social Media"، ومقرها في ولاية فلوريدا، هي وكالة إعلانية تركز على دعاوى الضرر الجماعي. يقول موقعها الإلكتروني إن جاكوب وروزيانا مالهيربي أسسا الوكالة في عام 2015 لربط سكان فلوريدا المتسولين بالمحامين في أعقاب تسرب النفط من قبل "ديب ووتر هورايزون" في خليج المكسيك.

وقالت الدعوى إن الوكالة استخدمت اسم "X Social Media" منذ عام 2016 وتمتلك علامة تجارية فيدرالية رسمية. وقالت إنها استثمرت أكثر من 400 مليون دولار في إعلانات فيسبوك للوصول إلى العملاء المحتملين.

وقالت الشركة إن تغيير العلامة التجارية من "تويتر" قد أربك العملاء بالفعل وتسبب في خسارة الإيرادات.

وجاء في الدعوى القضائية: "في وقت قصير، استخدمت شركة "X" نفوذها على وسائل التواصل الاجتماعي، ومواردها التسويقية، وسمعتها الوطنية الشاملة للسيطرة على تصور المستهلك لعلامتها".

طلبت شركة "X Social Media" من المحكمة إجبار ماسك وشركته على التوقف عن استخدام اسم "X" وطلبت مبلغًا غير محدد من التعويضات المالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.