تسلا

"تسلا" تخسر 145 مليار دولار من قيمتها السوقية في أقل من أسبوعين

وسط حالة قلق من الطلب على السيارات الكهربائية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فقدت أسهم شركة تسلا ما يقرب من خمس قيمتها، أو 145 مليار دولار، في أقل من أسبوعين وسط مخاوف متزايدة من أن الطلب على السيارات الكهربائية بدأ يتراجع.

وكانت الشركة قد خفضت توقعات نمو مبيعاتها خلال صدور نتائج الربع الثالث.

ويوم الاثنين الماضي وحده انخفضت أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا بنسبة 5% تقريباً بعد أنباء مفادها أن باناسونيك، الشريك والمورد منذ فترة طويلة لشركة تصنيع السيارات الكهربائية، خفضت إنتاج خلايا البطارية في اليابان خلال الفترة المنتهية في سبتمبر 2023. وتصدرت "تسلا" قائمة الشركات العالمية الأكبر خسارة في القيمة يوم الاثنين بإجمالي 32 مليار دولار.

وخلال مكالمة أرباح الربع الثالث لشركة تسلا في 18 أكتوبر، حذر الرئيس التنفيذي إيلون ماسك، المساهمين من أن أسعار الفائدة تضغط على الشركة لإبقاء أسعار سياراتها الكهربائية منخفضة ويمكن أن تعيق قدرة المستهلكين على شراء أو تقسيط شراء المركبات الكهربائية في المستقبل.

كما قال ماسك مراراً وتكراراً إن شركة تسلا تواجه تحديات خطيرة مع بدء إنتاج سيارتها Cybertruck التي طال انتظارها.

وتكبد البائعون على المكشوف في شركة تسلا 3 مليارات دولار منذ ذلك التاريخ وحتى إغلاق يوم الجمعة الماضي، وفقاً لبيانات من شركة Ortex، وهي شركة خدمات معلومات مالية مقرها لندن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.