روسيا و أوكرانيا

رئيس نوفاتك الروسية: العقوبات الأميركية تدل على احترافيتنا

العقوبات تشمل مشروع الشركة المستقبلي أركتيك2 للغاز الطبيعي المسال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال ليونيد ميخيلسون الرئيس التنفيذي لشركة نوفاتك الروسية لإنتاج الغاز الطبيعي، اليوم الجمعة، إن العقوبات الأميركية على مشروع الشركة المستقبلي أركتيك2 للغاز الطبيعي المسال تشكل "تقديرا لاحترافيتنا".

وأضاف خلال مؤتمر في سمرقند أن قطر وروسيا والولايات المتحدة ستكون قادرة على تلبية الطلب العالمي المستقبلي على الغاز الطبيعي المسال.

وفرضت الولايات المتحدة أمس الخميس إجراءات جديدة واسعة النطاق ضد موسكو بسبب الحرب في أوكرانيا، مستهدفة قدرات روسيا المستقبلية في مجال الطاقة من بين أهداف أخرى، وفقا لـ "رويترز".

وتقود شركة نوفاتك الروسية مشروع أركتيك2 وتمتلك 60% في المشروع. ومن بين المساهمين الآخرين عملاقة الطاقة الفرنسية توتال إنرجيز ومؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) والمؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري (سي.إن.أو.أو.سي) وأركتيك اليابانية للغاز الطبيعي المسال، إذ تمتلك كل منها 10% في المشروع.

ومن المتوقع أن يبدأ المشروع في إنتاج الغاز فائق التبريد بحلول نهاية العام الجاري أو أوائل 2024.

وسيكون أركتيك ثالث مشروع واسع النطاق لروسيا لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بعد سخالين2 الذي تقوده شركة غازبروم في منطقة المحيط الهادي في روسيا ويامال للغاز الطبيعي المسال التابع أيضا لشركة نوفاتك.

ومن شأن ذلك أن يساعد روسيا على تحقيق هدف الفوز بنسبة 20% من سوق الغاز الطبيعي المسال العالمية بحلول عام 2035 ارتفاعا من حوالي 8% حاليا.

وستكون الطاقة الإنتاجية للخطوط الثلاثة لأركتيك2 للغاز الطبيعي المسال 6.6 مليون طن سنويا لكل خط. وتقدر الاستثمارات في المشروع بنحو 21.3 مليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.