سوق السعودية

"إعمار المدينة الاقتصادية" تحقق 27 مليون ريال صافي ربح في الربع الثالث

تقلصت خسائرها 92% إلى 49 مليون ريال في أول تسعة أشهر من العام الجاري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

حققت شركة إعمار المدينة الاقتصادية صافي ربح بقيمة 27 مليون ريال في الربع الثالث من العام الجاري مقابل 231 مليون ريال صافي خسائر في الربع المماثل من عام 2022.

وعلي أساس فصلي تراجعت أرباح الشركة في الربع الثالث من عام 2023، بنسبة 71.58% مقابل تحقيق صافي ربح في الربع الثاني من العام الجاري بقيمة 95 مليون ريال.

وسجلت مجموعة إعمار المدينة الاقتصادية مجمل ربح قدره 221 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2023م مقارنة بمجمل الخسارة البالغة 53 مليون ريال بالمقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي والذي يمثل زيادة في هامش الربح بمقدار 274 مليون ريال.

وارتفع مجمل ربح المشاريع بمقدار 275 مليون ريال ، من مجمل خسارة 13 مليون ريال (الربع الثالث 2022م) إلى مجمل ربح قدره 262 مليون ريال في الربع الثالث من العام الجاري ، نتيجة المراجعة الدورية الاعتيادية لتقديرات تكلفة دورة الحياة للمشاريع السكنية والصناعية،وزاد مجمل الخسارة الناتجة عن الأصول التشغيلية للمجموعة بمبلغ 1 مليون ريال .

وبلغت المصروفات الإدارية والعمومية 77 مليون ريال للربع الثالث من العام الجاري مقارنة بمبلغ 67 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي. يعود سبب الارتفاع بمقدار 10 ملايين ريال بشكل رئيسي إلى ارتفاع الأتعاب المهنية، ومع ذلك، فقد تم تعويض الأثر جزئياً من خلال خفض تكاليف الموظفين.

وقالت سبب الانخفاض في خسارة انخفاض القيمة يعود إلى انخفاض المخصص المطلوب بموجب نموذج الخسائر الائتمانية المتوقعة نتيجة لانخفاض رصيد الذمم المدينة. يتم احتساب انخفاض القيمة / المخصص باستخدام نموذج خسارة الائتمان المتوقعة كما هو مطلوب بموجب "المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية 9 الأدوات المالية".

وعزت الزيادة في المصاريف التمويلية بمقدار 42 مليون ريال بشكل رئيسي إلى زيادة سعر الفائدة بين البنوك السعودية (SAIBOR) والزيادة الطفيفة في القروض لأجل مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

وعلى مستوى فترة أول تسعة أشهر من العام الجاري تقلصت خسائر المجموعة بنسبة 92% إلى 49 مليون ريال مقابل 648 مليون ريال صافي خسائر في الفترة المقابلة من العام الجاري.

ونمت إيرادات المجموعة في هذه الفترة بنسبة 307.9 % إلى 926 مليون ريال مقابل 227 مليون ريال في أول تسعة أشهر من العام الماضي.

قالت إن انخفاض الخسائر في أول تسعة أشهر من العام الجاري يعود إلى زيادة مبيعات الأصول العقارية، وارتفاع الإيرادات التشغيلية الأخرى، وانخفاض مصاريف البيع والمصاريف العمومية والإدارية، ومراجعة تقديرات تكلفة دورة الحياة، وقد تم تعويض التأثيرات الإيجابية جزئياً من خلال الزيادة في المصاريف التمويلية.

أشارت إلى أن الخسائر المتراكمة كما في 30 سبتمبر 2023م بلغت 4.73 مليار ريال بما يعادل 41.75% من رأس مال الشركة والبالغ 11.33 مليار ريال.

وذكرت أنها ستقوم بتطبيق الإجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق التي بلغت خسائرها المتراكمة 20% فأكثر من رأس مالها الصادرة عن هيئة السوق المالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.