تكنولوجيا

أميركا.. إتاحة 162 مليون دولار لـ"ميكروشيب" لتوسيع مصانع الرقائق

التمويل سيمكن الشركة من مضاعفة إنتاجها المحلي لثلاثة أضعاف وخفض اعتمادها على المصانع الأجنبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تقدم إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، 162 مليون دولار لشركة "ميكروشيب تكنولوجي" لدعم الإنتاج المحلي لرقائق الكمبيوتر – وهو إعلان التمويل الثاني المرتبط بقانون عام 2022 الذي يهدف لإحياء صناعة أشباه الموصلات في الولايات المتحدة.

قالت وزارة التجارة إن الحوافز تشمل 90 مليون دولار لتوسعة مصنع في كولورادو سبرينغز بولاية كولورادو، و72 مليون دولار لتوسعة مصنع في غريشام بولاية أوريغون، وهو ما سيمكن شركة ميكروشيب تكنولوجي من مضاعفة إنتاجها المحلي لثلاثة أضعاف وخفض اعتمادها على المصانع الأجنبية.

وسيجري تخصيص جزء كبير من الأموال لتمويل صناعة وحدات التحكم الدقيقة، التي يستخدمها الجيش وكذلك في السيارات والأجهزة المنزلية والأجهزة الطبية، وفق وكالة أسوشييتد برس.

وقال مسؤولون حكوميون إنهم يتوقعون أن توفر الاستثمارات 700 فرصة عمل في مجال البناء والتصنيع خلال العقد المقبل.

شددت لايل برينارد، مديرة المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض، على أن التمويل سيساعد في ترويض التضخم.

قالت برينارد: "أشباه الموصلات مكون رئيسي في العديد من السلع الحيوية لاقتصادنا"، مضيفة أن زيادة إنتاج الولايات المتحدة من الرقائق كان من شأنها الحد من مشاكل العرض التي تسببت في ارتفاع تكلفة السيارات والغسالات، إلى جانب سلع أخرى، عقب خروج البلاد من جائحة كوفيد-19 عام 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.