شركات

أرباح "فيزا" الفصلية ترتفع 8% إلى 4.9 مليار دولار

40 % من إيرادات الشركة تأتي من دولة واحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

سجلت شركة "فيزا" أرباحاً فاقت توقعات وول ستريت مع ارتفاع الإنفاق على بطاقات الائتمان وسط نمو اقتصادي قوي في الولايات المتحدة.

وقالت شركة المدفوعات العملاقة ومقرها سان فرانسيسكو في بيان لها إن صافي الدخل المعدل للربع الأول المالي المنتهي في 31 ديسمبر ارتفع بنسبة 8% إلى 4.94 مليار دولار، أو 2.41 دولار للسهم.

وكان ذلك أفضل بمقدار 7 سنتات من متوسط تقديرات المحللين الذين استطلعت "بلومبرغ" آراءهم. وارتفع صافي الإيرادات بنسبة 9% ليصل إلى 8.63 مليار دولار، وهو ما يتجاوز التوقعات أيضاً.

وقال الرئيس التنفيذي رايان ماكينيرني في البيان: "ظل الإنفاق الاستهلاكي مرناً". "بالنظر إلى المستقبل، ما زلنا نرى فرصاً كبيرة عبر مدفوعات المستهلكين والتدفقات الجديدة وخدمات القيمة المضافة".

وفي الولايات المتحدة، حيث تحصل فيزا على أكثر من 40% من إيراداتها، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي بلغ 3.3% في الربع الأخير. وكان هذا النمو مصحوباً بإنفاق استهلاكي قوي – والذي يمثل ما يقرب من ثلثي اقتصاد البلاد – إلى جانب تراجع التضخم وارتفاع الأجور ومعدل البطالة بالقرب من أدنى مستوياته التاريخية، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية Business".

وقالت الشركة في عرض تقديمي منفصل إنه بالنسبة للسنة المالية الحالية، تتوقع "فيزا" أن ينمو نمو الإيرادات المنخفض المكون من رقمين والأرباح المخففة للسهم الواحد في "الفئات العمرية المنخفضة".

أما بالنسبة للربع الحالي، فقد قال المدير المالي كريس سوه، في مقابلة إنه قد يكون هناك انخفاض طفيف في أحجام التداول في شهر يناير بسبب الطقس القاسي، ولكن "هذه تقلبات قصيرة المدى، ونحن نتعافى بالفعل".

وارتفع حجم المدفوعات بأكثر من 8% ليصل إلى 3.28 تريليون دولار.

وجاء أقوى نمو في الإنفاق من أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وإفريقيا وكذلك أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، حيث زادت كلتا المنطقتين بنحو 20% عن العام السابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة