أميركا والصين

البنتاغون يتهم هذه الشركات بمساعدة الجيش الصيني.. والتنين يرد

كجزء من جهد أوسع لمنع التكنولوجيا الأميركية من مساعدة الصين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أضافت الولايات المتحدة يوم الأربعاء أكثر من 12 شركة صينية إلى القائمة التي أنشأتها وزارة الدفاع لتسليط الضوء على الشركات التي تقول إنها تعمل مع الجيش الصيني، كجزء من جهد أوسع لمنع التكنولوجيا الأميركية من مساعدة الصين.

تم نشر الإضافات الجديدة إلى القائمة، التي أبلغت عنها "رويترز"، على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع وتشمل شركة تصنيع شرائح الذاكرة "YMTC"، وشركة الذكاء الاصطناعي "Megvii"، وشركة "Hesai Technology"، وشركة التكنولوجيا "NetPosa".

وسط توتر العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، تعد القائمة المحدثة واحدة من الإجراءات العديدة التي اتخذتها واشنطن في السنوات الأخيرة لتسليط الضوء على الشركات الصينية وتقييدها والتي يقال إنها قد تعزز جيش بكين.

وقال متحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن إن الصين تعارض هذه الخطوة ووصفتها بأنها إساءة استخدام لسلطة الدولة، مضيفًا أنها تتعارض مع "التزام الولايات المتحدة المزعوم بالمنافسة في السوق والتجارة الدولية العادلة".

وحثت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة على "تصحيح الممارسات التمييزية المذكورة أعلاه على الفور" وتوفير "بيئة عادلة وغير تمييزية" للشركات الصينية للعمل فيها.

وقال المتحدث وانغ ون بين في مؤتمر صحفي دوري يوم الخميس "(هذا) ينتهك مبادئ المنافسة في السوق والقواعد الاقتصادية والتجارية الدولية التي طالما دافعت عنها، ويقوض ثقة الشركات الأجنبية في الاستثمار والعمل في الولايات المتحدة".

وقالت مجموعة Hesai إنها لا تبيع منتجات لأي جيش في أي بلد وليس لها علاقات مع أي جيش. وقالت الشركة إنها تشعر بخيبة أمل لإضافتها إلى القائمة.

على الرغم من أن إدراجها في القائمة لا يعني فرض حظر فوري، إلا أنه يمكن أن يكون بمثابة ضربة لسمعة الشركات المحددة ويمثل تحذيرًا صارخًا للكيانات والشركات الأميركية بشأن مخاطر التعامل معها. كما يمكن أن يزيد الضغط على وزارة الخزانة لفرض عقوبات على الشركات.

بالإضافة إلى ذلك، أضاف قانون تفويض الدفاع الوطني لعام 2024 بعض التفاصيل إلى قائمة "القسم 1260 هـ"، حيث يحظر على وزارة الدفاع بموجب المادة 805 من القانون في السنوات القادمة التعاقد مع أي من الشركات المدرجة.

وتشمل الشركات الأخرى التي أضيفت يوم الأربعاء شركة China Three Gorges، وشركة China Construction Technology، وYitu Network Technology، بالإضافة إلى الشركات المساهمة العامة Chengdu JOUAV Automation Tech، وChengdu M&S Electronics Technology، وGuzhou Aviation للتطوير الفني، وشركة ShenZhen Consys Science & Technology.

وتنضم هذه الشركات إلى شركة الطيران المدرجة سابقًا AVIC، وأيضا كل من BGI Genomics، وChina Mobile، وشركة الطاقة CNOOC، وChina Railway Construction.

وبشكل منفصل، حذر مسؤولون أميركيون كبار، بمن فيهم مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، يوم الأربعاء، من أن المتسللين المرتبطين بالحكومة الصينية يستعدون لإحداث "ضرر حقيقي" من خلال استهداف البنية التحتية الأميركية الحيوية، مثل محطات معالجة المياه وشبكة الكهرباء والنفط والموارد الطبيعية وخطوط أنابيب الغاز، ومراكز النقل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.