شركات

"ميتا" تصنف ممارسة مارك زوكربيرغ الرياضات القتالية ضمن مخاطر الشركة المالية

تعرض زوكربيرغ لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في نوفمبر الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ممارسة مارك زوكربيرغ الفنون القتالية المختلطة والرياضات المائية لا تشكل خطرًا على الصعيد الشخصي فحسب، بل تمثل أيضًا خطرًا على المستثمرين.

وفي تقريرها المالي السنوي لعام 2023 الذي قدمته الجمعة، كشفت شركة "ميتا" عن عامل خطر جديد يتعلق بزوكربيرغ وأي مدير تنفيذي آخر يمارس هوايات قد تكون خطيرة.

وقالت ميتا: "يشارك زوكربيرغ وبعض أعضاء الإدارة الآخرين في العديد من الأنشطة عالية الخطورة، مثل الرياضات القتالية والرياضات المتطرفة والطيران الترفيهي، والتي تنطوي على خطر الإصابة الخطيرة والوفاة". "إذا أصبح السيد زوكربيرغ غير متاح لأي سبب من الأسباب، فقد يكون هناك تأثير سلبي جوهري على عملياتنا."

زوكربيرغ - المؤسس والرئيس التنفيذي وأكبر المساهمين في شركة "ميتا" - لديه اهتمام موثق جيدًا بفنون القتال المختلطة والرياضات المتطرفة مثل التزحلق على الماء.

وكشف زوكربيرغ، في نوفمبر، أنه تعرض لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي، أو "ACL"، أثناء تدريبه للفنون القتالية المختلطة وخضع لعملية جراحية.

كما تصدرت هوايته القتالية عناوين الأخبار العام الماضي كجزء من خلاف عبر الإنترنت مع الرئيس التنفيذي لـ"تسلا" إيلون ماسك. كان المسؤولون التنفيذيون في مجال التكنولوجيا، وهما اثنان من أغنى أربعة أشخاص في العالم، يتجادلون منذ فترة طويلة حول المسائل المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، وهم منافسون مباشرون الآن بعد أن استخوذ ماسك على منصة التواصل الاجتماعي "إكس".

كان زوكربيرغ وماسك قد اتفقا على نقل التنافس بينهما إلى حلبة القتال ضمن مباراة في الفنون القتالية المختلطة العام الماضي. لأسباب مختلفة، تم إلغاء الحدث في النهاية. واتهم كل منهما الآخر بالكفالة.

ارتفعت أسهم "ميتا" يوم الجمعة بعد أن أعلنت الشركة عن مضاعفة أرباح الربع الرابع ثلاث مرات وأصدرت أول أرباح على الإطلاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.