سوق السعودية

ارتفاع أرباح "سدافكو" 33.4% إلى 104.5 مليون ريال في الربع الثالث

ارتفع صافي ربح الشركة في تسعة أشهر 47.22% إلى نحو 325 مليون ريال تقريبا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ارتفع صافي ربح الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية "سدافكو" في الربع الثالث من عامها المالي 33.43% إلى 104.5 مليون ريال، مقابل 78.33 مليون ريال في الربع المناظر من العام المالي الماضي.

وقالت الشركة في بيان لـ"تداول السعودية"، اليوم الخميس، إنها حققت صافي هامش ربح بارتفاع بلغت نسبته 17.3% مقابل 12.3% للربع المماثل من العام الماضي نتيجةعدة عوامل.

ونمت الإيرادات الفصلية للشركة بنسبة 5.18%، إلى 687.88 مليون ريال مقابل 654 مليون ريال في الربع المماثل من العام المالي الماضي.

وذكرت أنها حقق هامش ربح صحي بنسبة 37.5% مقابل 32.4% في العام الماضي نتيجة لانخفاض تكلفة المواد الخام والتركيز على المبيعات للقنوات ذات ربحية اعلى وكفاءة الإنتاج في المصانع.

وارتفعت مصاريف البيع والتوزيع كنسبة مئوية من المبيعات (15.7% مقابل 15.4% العام الماضي) بسبب ارتفاع الإنفاق على الأنشطة الإعلانية والتسويقية لدعم المنتجات الجديدة وأنشطة بناء العلامة التجارية (المصروفات التسويقية 68 مليون ريال مقابل 31 مليون ريال في الربع المماثل).

وظلت المصاريف العمومية والإدارية ظلت عند نفس المستوى من العام الماضي 4.5% كنسبة من المبيعات، وارتفع إيراد التمويل بمقدار 8.1 مليون ريال مقارنة بالعام الماضي كنتيجة لارتفاع معدلات الفائدة على الودائع.

وارتفع مصروف الزكاة وضريبة الدخل بمبلغ 4.9 مليون ريال سعودي، مقارنة بالعام الماضي بسبب ارتفاع الوعاء الزكوي.

وانخفضت ربحية سدافكو بولندا والشركات التابعة لها مقارنة بالأرباح القياسية في العام الماضي، وذلك بسبب التراجع العالمي في أسعار بودرة الحليب وزبدة الحليب، والمصروفات غير التشغيلية، على سبيل المثال، انخفاض قيمة الشهرة لتسجل خسارة بـ 3 ملايين ريال مقابل ربح 5.6 مليون ريال العام الماضي.

نتائج تسعة أشهر

وعلى مستوي نتائج فترة أول تسعة أشهر من العام المالي للشركة والمنتهية في ديسمبر الماضي، ارتفع صافي ربح الشركة بنسبة 47.22% إلى نحو 325 مليون ريال تقريبا، مقابل220.7 مليون ريال في الربع الفترة المناظرة من العام الماضي.

وارتفعت إيرادات"سدافكو" في تسعة أشهر بنسبة 6.65% إلى 2.11 مليار ريال تقريبا مقابل 1.98 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام المالي الماضي.

وأشارت الشركة إلى أنها مع بداية عام 2024 تأثرت بعاملين، الأول هو ارتفاع أسعار الديزل بنسبة 51% والذي بدوره سيؤثر بشكل مباشر على تكاليف التوزيع لديها، وتقديرياً، تتوقع أن تكون زيادة أسعار الديزل لها تأثير طفيف على النتائج بزيادة لا تتعدى رقمين عشريين.

أما العامل الثاني فهو مشكلات الملاحة في البحر الأحمر التي ستؤثر أيضًا على تكاليف الشركة بشكل سلبي حيث يواجه النقل البحري تأخيرات ومخاطر، موضحة أن تقدير قيمة التكاليف الإضافية في هذه المرحلة أمر سابق لأوانه لأنه يعتمد على مدة الأزمة. ومع ذلك، في هذه المرحلة فإن الشركة لديها مخزون كاف من السلع تامة الصنع والمواد الخام المستوردة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.