شركات

"stc" السعودية تتأهل للجولة الثانية في مزاد الاستحواذ على أصول "ألتيس" البرتغالية

يأمل مؤسس "ألتيس" في جني ما بين 8 إلى 10 مليارات يورو من الصفقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تأهلت شركة stc السعودية وشركة "إلياد" الفرنسية التي يملكها الملياردير في مجال الاتصالات زافييه نيل، إلى الجولة الثانية في مزاد للاستحواذ على أصول "ألتيس" البرتغالية.

وتمت دعوة "واربرغ بينكوس" -التي اشتركت مع شركة الاستحواذ "زينو بارتنرز" والرئيس السابق لمجموعة "كريدي سويس" أنتونيو هورتا-أوسوريو- إلى الجولة الثانية من المزاد، بحسب ما قاله الأشخاص.

وقد خرجت من المنافسة على الصفقة عدة شركات استثمارية خاصة كانت قد تطلعت في البداية إلى الصفقة، بما في ذلك "أبولو غلوبال مانغمنت" و"سي في سي كابيتال بارتنرز"، وفق ما نقلته وكالة "بلومبرغ".

ويأمل الملياردير باتريك دراحي مؤسس ومالك حصة الأغلبية في جني ما بين 8 مليارات يورو (8.6 مليار دولار) إلى 10 مليارات يورو من بيع أصول "ألتيس"، على الرغم من أن المتقدمين المحتملين يجدون صعوبة في تلبية تلك التوقعات.

وما زالت المداولات مستمرة، لكن لا يوجد يقين من أنها ستؤدي إلى صفقة.

ويسعى دراحي لبيع أصول لسداد بعض من ديون بقيمة 60 مليار دولار تراكمت خلال سنوات من الاستحواذات، بعد أن استدان بقوة في عصر الفوائد المتدنية لتمويل عمليات استحواذ.

وتشمل أصول "ألتيس" في البرتغال شركة "ميو" (MEO) -التي تقدم خدمات الخطوط الاتصالات الثابتة واللاسلكية وخدمات التلفزيون المدفوع في البلاد- بالإضافة إلى حصة في شبكة الألياف البصرية التي تملكها بالاشتراك مع ذراع البنية التحتية لـ"مورغان ستانلي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.