تسلا

"أوقفوا تسلا".. احتجاج نشطاء بيئة ضد خطط توسيع مصنع الشركة قرب برلين

الشرطة الألمانية قررت إمكانية استمرار التظاهرة حتى منتصف مارس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ينظم نشطاء البيئة احتجاجا في غابة قرب برلين ضد خطط توسيع أراضي أول مصنع تابع لشركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" في أوروبا، متعهدين بالبقاء في مكانهم لأسابيع.

بحسب مبادرة يطلق عليها "أوقفوا تسلا" فإن ما بين 80 و100 ناشط يخيمون في الغابة منذ وقت مبكر من يوم الخميس، ونصبوا الخيام وبنوا بيوت أشجار عرزالات يصل ارتفاع بعضها لعدة أمتار فوق سطح الأرض، وهو أسلوب سبق أن استخدم في احتجاجات بيئية ألمانية سابقة.

كانت الشرطة قررت إمكانية استمرار التظاهرة حتى منتصف مارس/آذار على الأقل، وتراقب ما يجري، لكنها لا ترى داعيا لتفريق معسكر الاحتجاج، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ.) يوم الجمعة.

كانت تسلا افتتحت مصنعها في غروينهايد، على مشارف برلين، في مارس/آذار من عام 2022، ما أطلق تحديا لشركات صناعة السيارات الألمانية في موطنها.

تريد الشركة الآن توسيع المنشأة لإضافة مستودع شحن ومستودعات وروضة أطفال لأبناء العاملين بالشركة.

تلك الخطط سوف تتطلب تجريف 247 فدانا من الغابات.

وهو ما أثار معارضة أنصار حماية البيئة وبعض المجموعات المحلية الأخرى، الذين يشعرون بالقلق أيضا حيال التداعيات المحتملة على إمدادات المياه في المنطقة.

كان سكان بلدية غروينهايد رفضوا في تصويت غير ملزم أجري في منتصف فبراير/شباط الماضي، خطط تسلا، التي ما زالت تحتاج لموافقة السلطات المحلية.

"تسلا" تخطط لإنتاج سيارات كهربائية منخفضة التكلفة في ألمانيا

يعمل في المصنع نحو 12.5 ألف شخص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.