توقعات بارتفاع الطلب على المعادن الرئيسية في كوريا الجنوبية بمعدل 19ضعفا

بسبب التوسع في صناعة السيارات الكهربائية وطاقة الرياح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهر تقرير اليوم الأحد أنه من المتوقع أن يقفز طلب كوريا الجنوبية على المعادن الرئيسية بمعدل 19 ضعفا مقارنة بقيمتها في 2021 بحلول عام 2040 بسبب التوسع في صناعات السيارات الكهربائية وطاقة الرياح.

وأفاد التقرير الصادر عن المركز الكوري لاقتصاديات الطاقة (KEEI)، أن الطلب على الليثيوم والنيكل والمنغنيز والكوبالت، الضرورية لبطاريات السيارات الكهربائية، سيزداد بمقدار 15 ضعفًا و12 ضعفًا و19ضعفًا و4 أضعاف على التوالي، بحلول عام 2040 مقارنة بعام 2021.

وسيرتفع الطلب على النيوديميوم والبراسيوديميوم والديسبروسيوم والتيربيوم، اللازمة لمحركات السيارات الكهربائية، بمقدار عشرة أضعاف، حيث من المتوقع أن تزيد مبيعات السيارات الكهربائية في كوريا الجنوبية بمقدار 11 مرة خلال نفس الفترة وفق وكالة "يونهاب الكورية للأنباء".

وأظهر التقرير أيضًا أنه من المرجح أن ترتفع أعداد منشآت طاقة الرياح الجديدة بمقدار 8 مرات بحلول عام 2040 مقارنة بعام 2022، ما يزيد الطلب على المواد ذات الصلة، مثل النيوديميوم والبراسيوديميوم والديسبروسيوم والتربيوم، بمقدار 2.6 مرة، و3.1 مرة، و21.6 مرة، و2.7 مرة على التوالي.

وقال المعهد إن كوريا الجنوبية يجب أن تعمل على تنويع سلسلة توريد المعادن الرئيسية لتقليل اعتمادها على الصين كجزء من الجهود الرامية إلى تعزيز قدرتها التنافسية في صناعات السيارات الكهربائية والبطاريات الثانوية.

حتى 2020 استوردت كوريا الجنوبية معظم إمدادات النيكل والمنغنيز والكوبالت من الصين، وفقا للمعهد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.