أبل

الاتحاد الأوروبي يغرم "أبل" ملياري دولار في قضية مكافحة احتكار رفعتها "سبوتيفاي"

الشركة انتقدت القرار وتعتزم الاستئناف ضده

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فرضت بروكسل اليوم الاثنين غرامة 1.84 مليار يورو (ملياري دولار) على شركة "أبل" في أول عقوبة ذات صلة بمكافحة الاحتكار تتعرض لها الشركة في الاتحاد الأوروبي.

وتأتي العقوبة على خلفية منع تطبيق سبوتيفاي وغيره من تطبيقات الموسيقى من إطلاع المستخدمين على خيارات الدفع المختلفة خارج متجر أبل.

وجاء قرار المفوضية الأوروبية ردا على شكوى قدمتها سبوتيفاي السويدية في 2019 ضد هذا الإجراء والرسوم التي يفرضها متجر أبل البالغة 30%.

وانتقدت أبل قرار الاتحاد الأوروبي، قائلة إنها ستستأنف ضده. ومن المرجح أن يستغرق صدور حكم في المحكمة العامة ومقرها لوكسمبورغ، وهي ثاني أعلى محكمة في أوروبا، عدة سنوات. وحتى ذلك الحين، سيتعين على شركة أبل دفع الغرامة والامتثال لقرار الاتحاد الأوروبي.

وقالت الشركة في بيان إن القرار "صدر رغم عدم كشف المفوضية عن أي دليل موثوق على ضرر يلحق بالمستهلكين، كما يتجاهل حقائق ازدهار السوق وتنافسيتها وسرعة نموها".

وذكرت مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارجريت فيستاجر في بيان أن قواعد أبل كلفت المستهلكين المزيد من الأموال مقابل الخدمات بسبب الرسوم المرتفعة المفروضة على المطورين والتي جرى تمريرها إلى المستهلكين.

ووجهت فيستاجر شركة أبل بإزالة العوائق أمام المستخدمين والامتناع عن أي إجراءات مماثلة في المستقبل.

حذف "أبل" من قائمة "غولدمان ساكس" المفضّلة بسبب ضعف أداء الأسهم

وقالت أبل إن سبوتيفاي لا تدفع لها أي عمولة لأنها تبيع اشتراكاتها على موقعها الإلكتروني وليس على متجر تطبيقات أبل.

ورحبت سبوتيفاي بقرار الاتحاد الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.