شركات

بيورهيلث الإماراتية تستكمل دمج مدينة الشيخ شخبوط الطبية في محفظتها

أكدت أن الصفقة ستؤدي لاستقطاب مزيد من الخبرات الطبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استكملت مجموعة بيورهيلث الإماراتية دمج مدينة الشيخ شخبوط الطبية في محفظتها في صفقة تهدف لتعزيز جودة قطاع الرعاية الصحية في البلاد وتعزيز دورها في القطاع بالمنطقة.

وقال مكتب أبوظبي الإعلامي في بيان على موقعه الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إن الصفقة ستؤدي لاستقطاب مزيد من الخبرات الطبية والاستفادة من أحدث التقنيات المتقدمة وخيارات العلاج المبتكرة.

وأضاف البيان أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية، التي تأسست كركيزة محورية لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، تتمتع بمرافق حديثة تقدم رعاية طبية متخصصة، وتمثل إضافة قيّمة إلى محفظة «بيورهيلث» المتنامية، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

ونقل عن حمد الحمادي، رئيس مجلس إدارة بيورهيلث، قوله إن الخطوة تعكس التزام بيورهيلث بتطوير معايير الرعاية الصحية، بما يعزز مكانة أبوظبي كمركز عالمي للرعاية الصحية النوعية، ووجهة رئيسية للتميز الطبي.

وأضاف "يشكل استكمال الدمج ضمن محفظة بيورهيلث نقلة نوعية، وإضافة جديدة لمشهد الرعاية الصحية في المنطقة، وفرصة مهمة لتعزيز التعاون الدولي، والبحث والتطوير، وإطلاق مبادرات رائدة، وتبني خدمات رعاية صحية أكثر تطورا".

وقالت شايستا آصف، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيورهيلث، إن الدمج الاستراتيجي لمدينة الشيخ شخبوط الطبية في منظومة بيورهيلث سيؤدي إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية والفاعلية وتحسين الأداء.

وأشار البيان إلى أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية تغطي مساحة تزيد على 300 ألف متر مربع، وتضم 672 سريرا، وهي مركز إقليمي للتميز في علاج السكتات الدماغية.

وتؤدي مدينة الشيخ شخبوط الطبية دورا محوريا في علاج عدد كبير من المرضى، يصل إلى أكثر من 600 ألف مريض سنويا، وتدير نحو 162 غرفة للمرضى الخارجيين، بدعم من فريق متخصص يضم أكثر من 489 طبيبا و1,500 ممرض وممرضة في 46 تخصصا وعشرة أقسام طبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.