ذكاء اصطناعي

"أوبن إيه آي": إيلون ماسك يشعر بالاستياء لأنه لم يعد جزءا من الشركة

"OpenAI" تعارض ادعاءات ماسك في الدعوى القضائية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عارض المسؤولون التنفيذيون في "OpenAI" الادعاءات التي قدمها إيلون ماسك في الدعوى القضائية ضد الشركة.

وقالوا إن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا يشعر بالاستياء، لأنه لم يعد جزءا من شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة، وأكدوا أن ماسك أراد مسبقا أن تندمج "أوبن إيه آي" مع شركته صناعة السيارات الكهربائية.

يقاضي ماسك الآن "OpenAI" ورئيسها التنفيذي سام ألتمان، مع آخرين، زاعما بأن الشركة تخلت عن مهمتها التأسيسية المتمثلة في تطوير الذكاء الاصطناعي لصالح البشرية، وأصبحت كيانا يهدف إلى الربحية.

وبحسب المحامين الذين يتولون الدعوى القضائية فإن تركيز شركة "OpenAI" ينصب على تعظيم أرباح مايكروسوفت وهو ما يخالف هذا الاتفاق.

وجاء في الملف: "في ظل مجلس إدارتها الجديد، فإنها لا تقوم فقط بالتطوير، بل تعمل في الواقع على تحسين الذكاء الاصطناعي العام لتعظيم أرباح مايكروسوفت، وليس لصالح البشرية".

وقال محامو ماسك إن الدعوى تهدف الى "إجبار شركة الذكاء الاصطناعي على الالتزام باتفاقية التأسيس والعودة إلى مهمتها المتمثلة في تطوير الذكاء الاصطناعي لصالح البشرية، وليس لصالح المدعى عليهم الأفراد ولصالح أكبر شركة تكنولوجيا في العالم".

يُذكر أن إيلون ماسك شارك في تأسيس "OpenAI" في عام 2015، ومن ثم استقال من مجلس إدارتها في عام 2018، بعد قوله إن الذكاء الاصطناعي قد يكون أكثر خطورة من الأسلحة النووية.

ومنذ ظهوره لأول مرة في نوفمبر 2022، أحدث روبوت الدردشة (ChatGPT) التابع لشركة (OpenAI) جدلاً واسعاً في العالم، وسرعان ما أصبحت أداة الذكاء الاصطناعي التطبيق الاستهلاكي الأسرع نمواً في التاريخ وبدأت في إطلاق روبوتات الدردشة المنافسة من شركات أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.